قدم برشلونة المتصدر عرضاً باهتاً لكنه نجا من فخ ضيفه ريال سوسيداد ب فضل عناصره الدفاعية وتغلب عليه بهدفين لهدف ضمن المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

فعلى ملعب كامب نو سجل هدفي برشلونة كل من من قلب الدفاع الفرنسي لنغليه في الدقيقة (45) وجوردي ألبا في الدقيقة (64) بينما تكفّل خوانمي بهدف ريال سوسييداد الوحيد في الدقيقة (62).

ووجد برشلونة صعوبة بالغة في تشكيل الخطر على ضيفه حتى في ظل مشاركة معظم نجومه من البداية وعلى رأسهم الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز لكنه تمكّن من حصد النقاط الثلاث بعد تعادله السلبي بتشكيلة احتياطية أمام هويسكا في المرحلة الماضية، ورفع برشلونة رصيده إلى 77 نقطة بفارق تسع نقاط عن أتلتيكو مدريد الفائز بصعوبة على إيبار 1-0.

وأبقى الدولي الفرنسي توما ليمار فريقه أتلتيكو مدريد على سكة لقب الوصيف بتسجيله الهدف الوحيد في مرمى مضيفه إيبار، وتأثر أداء وصيف بطل الموسم الماضي في غياب ثنائي الهجوم دييغو كوستا والفرنسي أنطوان غريزمان، ولم يستطع ألفارو موراتا والأرجنتيني أنخل كوريا تعويض هذا الغياب، لكن ليمار بديل كوريا نجح في منح أتلتيكو النقاط الثلاث قبل خمس دقائق من نهاية اللقاء، ورفع أتلتيكو رصيده إلى 68 نقطة، وتقدم بفارق 4 نقاط على جاره ريال مدريد الثالث.

المصدر : تشرين

أضف تعليق


كود امني
تحديث