كما كان متوقعاً توّج جوفنتوس بطلاً للدوري الإيطالي للمرة الثامنة على التوالي بعد فوزه على ضيفه فيورنتينا بهدفين لهدف ضمن الجولة الثالثة والثلاثين من المسابقة.

وافتتح الضيوف التسجيل في الدقيقة السادسة بواسطة الصربي نيكولا ميلنكوفيتش ثم أدرك البرازيلي أليكس ساندرو التعادل لفريق السيدة العجوز في الدقيقة 37 وبعد ذلك أضاف أصحاب الدار الهدف الثاني أثناء عمل رائع من كريستيانو رونالدو الذي أرسل كرة عرضية وضعها مدافع فيورنتينا، الأرجنتيني جيرمان بيزيلا خطأ في مرماه في الدقيقة (53)، وبات جوفنتوس أول فريق إيطالي يتوّج بطلاً للدوري في 8 مناسبات متتالية حيث يحتل فريق السيدة العجوز المركز الأول برصيد 87 نقطة قبل 5 جولات على النهاية.

ونجح اليوفي في التتويج باللقب للمرة الثامنة على التوالي والـ35 في تاريخه، وذلك قبل 5 جولات من نهاية الدوري، في ظل ابتعاده بالمركز الأول عن ملاحقه المركز الثاني بفارق 20 نقطة.

بالمقابل حسم التعادل الإيجابي بهدف لهدف مباراة انتر ميلان وضيفه روما على ملعب جوسيبي مياتزا، وافتتح اللاعب الإيطالي من أصل مصري ستيفان الشعراوي التسجيل للضيوف في الدقيقة 14 ثم أدرك الكرواتي إيفان بيريسيتش التعادل للإنتر في الدقيقة 61، ويحتل إنتر المركز الثالث برصيد 61 نقطة فيما يأتي روما في المركز الخامس برصيد 55 نقطة.

وحرم بارما ضيفه ميلان من نقطتين غاليتين في الصراع على مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، بانتزاعه التعادل في الدقائق الأخيرة، ودخل فريق المدرب جينارو غاتوزو المباراة باحثا عن فوزه الثاني تواليا في الدوري، وكان قريبا من تحقيق مراده بافتتاح التسجيل في الدقيقة 69 بكرة رأسية قوية للإسباني سامو كاستييخو بعد عرضية من الجهة اليمنى لمواطنه سوسو.

لكن بارما فاجأ الفريق اللومباردي وسجل هدف التعادل في الدقيقة 87 بركلة حرة متقنة نفذها البرتغالي برونو ألفيش، تجاوزت حائط الصد الدفاعي ووجدت طريقها الى يسار الحارس جانلويجي دوناروما.

وبهذه النتيجة، رفع ميلان رصيده الى 56 نقطة وحافظ على مركزه الرابع في الترتيب، آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، لكنه يجد نفسه تحت تهديد أتالانتا السادس برصيد (53 نقطة) الذي حل ضيفاً على نابولي الثاني.

ويبحث ميلان عن التأهل الى دوري الأبطال بعد مشاركته الأخيرة في موسم 2013-2014، علما بأنه توج بلقب المسابقة القارية الأم سبع مرات آخرها عام 2007.

وعانى ميلان على صعيد النتائج في الفترة الماضية، فبعد سلسلة من خمسة انتصارات متتالية في الدوري المحلي، اكتفى بفوز واحد وتعادلين وثلاث هزائم في المباريات الست الأخيرة، أما بارما، فرفع رصيده الى 36 نقطة في المركز الثالث عشر، بعدما حقق التعادل الثالث تواليا له في الدوري إثر سلسلة من ثلاث هزائم.

وفاز بولونيا السادس عشر على ضيفه سامبدوريا التاسع بثلاثية نظيفة، سجلها لورينزو تونيلي ضد مرماه في الدقيقة (55) والتشيلي ايريك بولغار في الدقيقة (65) وريكاردو أورسوليني في الدقيقة (83).

ووتعرض لاتسيو الثامن للخسارة على يد ضيفه كييفو فيرونا بهدفين لهدف، وسجل لفيرونا إيمانويل فيناتو في الدقيقة (49) وبيرباريم هيتماغ في الدقيقة (51) وللاتسيو فيليبي كايسيدو في الدقيقة (67).

وتعادل اودينيزي مع ضيفه ساسولو بهدف لهدف، وبادرستيفانو سينسي بالتسجيل لمصلحة ساسولو في الدقيقة (31) قبل ان يعادل اودينيزي الكفة بفضل هدف سجله لاعب ساسولو بول ليرولا بالخطأ ضد مرماه في الدقيقة (80)، وسقط جنوى على ارضه امام تورينو بهدف وحيد جاء بامضاء كريستيان انسالدي في الدقيقة (58)، والحق سبال الخسارة بمضيفه امبولي 4-2، في حين فاز كالياري على فروسينوني بهدف دون رد.

المصدر : تشرين

أضف تعليق


كود امني
تحديث