خلال مشاركته في بطولة المتوسط للمصارعتين الحرة والرومانية والتي أقيمت في تونس مؤخرا تمكن اللاعب علي النشيواتي من إحراز ميدالية ذهبية في المصارعة الرومانية وأخرى برونزية في المصارعة الحرة ليثبت علو كعب اللاعبين السوريين في المحافل الدولية.

النشيواتي وفي تصريحه لمراسلة سانا الرياضية قال: “حفزتني الميدالية الذهبية التي أحرزتها ببطولة المتوسط بتونس ضمن منافسات وزن 92 كغ لبذل المزيد من الجهود لتحقيق إنجازات أخرى في الاستحقاقات القادمة وفي مقدمتها بطولة آسيا للشباب فضلا عن الثقة التي منحتني إياها من خلال منازلة اللاعبين المصنفين عالميا”.

وأضاف النشيواتي إن الاستعدادات التي سبقت هذه المشاركة استمرت حوالي ثلاثة أشهر بإشراف مدرب المنتخب محمود التلاوي إلى جانب معسكر أقيم بتونس سبق البطولة واستمر عشرة أيام لافتا إلى إعجاب المشاركين في البطولة وأصحاب الخبرة بأداء منتخبنا وعزيمته وإصراره على إحراز مراكز متقدمة والصعود على منصة التتويج.

وحول مسيرته الرياضية بين النشيواتي أنه بدأ في نادي الوثبة بإشراف المدرب محمود تلاوي واستطاع أن يحقق مراتب متقدمة أهلته للانضمام إلى المنتخب حيث تدرج في اللعبة من الناشئين للرجال كما حاز فضية بطولة المتوسط التي أقيمت بالجزائر وذهبية دورة إيران الدولية وتمكن العام الماضي من نيل ذهبية بطولة العرب للناشئين بالعراق لوزن 92 كغ بمشاركة 9 دول عربية.

المصدر : سانا