يسعى المنتخب التونسي إلى نيله المركز الثالث في كأس الأمم الإفريقية عندما يلتقي مساء اليوم منتخب نيجيريا باحثاً عن جائزة ترضية على منصة التتويج بعد الخسارة الصعبة في نصف النهائي أمام السنغال.

وفشل نسور قرطاج الباحثون عن لقب قاري ثان بعد 2004 على أرضهم في بلوغ المباراة النهائية بخسارتهم أمام السنغال صفر-1 بهدف سجله المدافع ديلان برون خطأ في مرمى فريقه في الوقت الإضافي بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

وأضاع منتخب تونس خلال المباراة ركلة جزاء مثله مثل السنغال وحرم من ركلة أخرى في الدقائق الأخيرة للشوط الثاني الإضافي احتسبها الحكم بداية لكنه تراجع عن قراره إثر مراجعة تقنية المساعدة بالفيديو الفار.

وشدد جيريس على ضرورة تحفيز اللاعبين لخوض المباراة التعويضية وتخطي خيبة عدم المنافسة على اللقب ولاسيما بعد الخسارة بصعوبة أمام منتخب هو الأفضل قارياً في تصنيف الاتحاد الدولي، لافتاً إلى أن مباراة المركز الثالث دائماً ما تكون دقيقة على المستوى البدني، لكن أيضاً على المستوى الذهني فهي لقاء بين فريقين تعرضا لخيبة أمل هي الإقصاء في الدور نصف النهائي.

من جانبه أكد لاعب منتخب تونس محمد دراغر رغبة اللاعبين في العودة إلى بلادهم مع المركز الثالث ولا سيما أن المنتخب تمكن في النسخة الحالية من البطولة من فك عقدة الدور ربع النهائي القاري وتخطاه للمرة الأولى منذ تتويجه باللقب الوحيد على أرضه قبل 15 عاماً.

وقدمت تونس أداء متواضعاً مطلع البطولة واكتفت بثلاثة تعادلات في المباريات الثلاث لدور المجموعات قبل أن تتخطى غانا في ثمن النهائي 5- 4 بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 وفي ربع النهائي قدم نسور قرطاج أفضل أداء لهم في البطولة المقامة في مصر بالتفوق بثلاثية نظيفة على مدغشقر قبل الخسارة أمام السنغال.

في المقابل تدخل نيجيريا الذي ذاق مرارة الخسارة 2- 1 أمام الجزائر في نصف النهائي برغبة انتزاع المركز الثالث بقيادة مدربها الألماني غيرنوت رور الذي سبق ودرب فريق النجم الساحلي ويعاونه حالياً التونسي نبيل الطرابلسي.

وقال رور أنه بعد مباراة الجزائر كانت ثمة خيبة أمل كبيرة بطبيعة الحال عندما تخسر في الثانية الأخيرة بركلة حرة لكننا حللنا المباراة معنا ورأينا الفيديو مع اللاعبين ورأينا أننا خضنا مباراة جيدة حتى الإحصاءات كانت لصالحنا ضد أفضل منتخب ربما حتى الآن في البطولة الخسارة ليست عيباً علينا أن نكون إيجابيين وننهي بشكل جيد.

ورأى المدرب الألماني أنه سيكون من الأفضل لمنتخب نيجيريا أن يعود إلى بلاده بفوز في مباراة المركز الثالث.

 

 

 

 

وتوج منتخب نيجيريا بكأس أمم إفريقيا 3 مرات أعوام 1980 و1994 و2013 وخلال 18 مشاركة حصد المركز الثاني في 4 مناسبات وأنهى ثالثاً في 6 مناسبات، وبمواجهته لتونس سيصبح المنتخب النيجيري الفريق الأكثر مشاركة في مباراة حسم المركز الثالث في تاريخ كأس أمم إفريقيا بسبع مرات.

 

في حين فاز المنتخب التونسي مرة واحدة فقط في 3 مشاركات سابقة في مباراة حسم المركز الثالث في كأس الأمم الأفريقية.