إنجاز جديد أضيف إلى سجل الرياضة السورية من خلال اللاعبة ريما الحسن التي حصلت على ذهبية دفع الكرة الحديدية وبرونزية رمي القرص في بطولة غرب آسيا التي أقيمت مؤخرا في لبنان.

وفي تصريح لمراسلة سانا الرياضية ذكرت الحسن أن المشاركة في بطولة غرب آسيا شكلت منعطفا مهما في مسيرتها الرياضية وأعطتها دافعا وثقة كبيرة بإمكاناتها وقدراتها للمشاركات المستقبلية موضحة أن مثابرتها والتزامها بالتدريب وتعليمات مدربها باسم الحسن مكنتها من تحقيق ميدالية ذهبية وأخرى برونزية.

وأشارت الحسن إلى أن الرياضي السوري المتوج في المحافل الخارجية يشعر بالفخر والاعتزاز أثناء رفع علم الوطن وعزف النشيد الوطني منوهة بدعم أهلها ومدربها الذى يعد أول من اكتشف موهبتها وعمل على تدريبها وصقلها وأدخلها عالم البطولات.

بدوره أوضح المدرب باسم الحسن أنه اكتشف موهبة اللاعبة ريما في المدرسة لأنها تمتلك صفات بدنية تناسب منافسات الرمي ودفع الكرة الحديدية فشاركت في بطولة مدارس حمص وحققت المركز الأول وهي منذ سنتين تسيطر على بطولة الجمهورية برمي الكرة الحديدية حتى تاريخه.

وأكد الحسن أن هذا الإنجاز يبشر بمستقبل واعد في البطولات القادمة كون اللاعبة في سن أقل من سن الناشئات مشيرا الى ضرورة تقديم الدعم الكافي لألعاب القوى ماديا ومعنويا وإعلاميا.

المصدر : سانا