سدد بروسيا دورتموند في إطار المرمى وأهدر ركلة جزاء خلال التعادل دون أهداف مع ضيفه برشلونة في افتتاح جولات المجموعة السادسة بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم في أول ظهور لليونيل ميسي هذا الموسم مع بطل إسبانيا.

وحتى مع نزول النجم الأرجنتيني ظل الفريق الألماني الطرف الأخطر وأضاع القائد ماركو رويس ركلة جزاء تصدى لها الحارس مارك أندريه تير شتيغن.

ومنع تير شتيغن محاولتين من ريوس بينما سدد يوليان براندت كرة صاروخية ارتدت من العارضة في الدقيقة 77.

وانتظر دورتموند 25 دقيقة حتى حصل على أول فرصة جيدة حين مرر تورغان هازارد إلى ريوس داخل منطقة الجزاء لكن تير شتيغن أجهض الخطر.

وتوغل لويس سواريز داخل منطقة الجزاء لاغتنام فرصة نادرة لمداهمة رومان بيركي لكن الحارس تعامل بشكل جيد.

وحصل دورتموند على ركلة جزاء بعد عرقلة ضد سانتشو وسددها ريوس لكن تير شتيغن واصل التألق أمام قائد الفريق الألماني.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث