انطلقت منافسات الأولمبياد الخاص السوري الرابع في محافظة القنيطرة امس بمشاركة أكثر من 650 رياضياً من مختلف الألعاب يمثلون مختلف المحافظات.

وعبر الرياضيون المشاركون عن فرحتهم بزيارة القنيطرة المحررة التي تعد خندق المواجهة والصمود بوجه الاحتلال الصهيوني.

رئيس مجلس أمناء الأولمبياد طريف قوطرش أشار في تصريح لـ سانا إلى أهمية إقامة الأولمبياد على أرض القنيطرة لما لها من مكانة خاصة في قلب السوريين باعتبارها رسالة محبة وسلام موجهاً التحية لأهلنا في الجولان المحتل الصامدين في أرضهم بوجه غطرسة الاحتلال الإسرائيلي.

بدوره أوضح رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة أن الأولمبياد يتضمن مسابقات 16 لعبة متنوعة تشمل (الأثقال والسلة والريشة الطائرة والجري وسباق الدراجات الهوائية وكرة القدم ورمي الكرة الحديدية).

وأشار رئيس فرع القنيطرة للاتحاد الرياضي فراس موسى إلى أن إقامة هذه الفعالية الرياضية على صالات وملاعب المحافظة هي رسالة صمود وانتصار كما أنها تسهم في إعادة الألق لرياضة المحافظة.

وكانت شعلة النصر لإقامة فعاليات الأولمبياد وصلت إلى مدينة القنيطرة في وقت سابق اليوم تحت شعار “الجولان لنا وسيبقى سورياً” عبر مسير للدراجات الهوائية انطلق من مدينة خان شيخون المحررة في التاسع عشر من الشهر الجاري مروراً بحماة وحمص وريف دمشق.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع