هدف واحد أجمع عليه لاعبو منتخب سورية لكرة القدم هو حصد النقاط الثلاث في المباراة المفصلية أمام المنتخب الصيني في آخر مباريات مرحلة الذهاب في التصفيات المشتركة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وشهد التمرين الذي أجراه المنتخب على ملعب الفيحاء عشية السفر حضورا إعلاميا مميزا إضافة إلى لقاء رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة مع اللاعبين داعيا إياهم إلى تقديم كل ما لديهم لإسعاد الجماهير الرياضية ومنوها في الوقت ذاته بالكادر الفني والإداري.

استقبال أكثر من رائع نظمته رابطة المشجعين والجالية السورية في الإمارات العربية المتحدة فكانت أكاليل الزهر والأهازيج التي تعبر عن كل التراث السوري حاضرة في مطار الشارقة كما أنها تحضر لتنظيم كرنفال جماهيري أثناء وبعد المباراة.

الجهازان الفني والإداري بدورهما بدأا مسيرة التحضير الجدي للقاء المنتظر والجميع يضع نصب عينيه النقاط الثلاث كهدف لتعزيز الصدارة والدخول إلى أولى مباريات مرحلة الإياب أمام الفلبين بمعنويات عالية جدا ليسهل الطريق نحو نهائيات آسيا بيسر ونحو الدور الثاني من تصفيات كأس العالم حتى لا ننتظر أفضل الثواني في المجموعات.

ستكون المباراتان القادمتان آخر ما يلعب على أرضنا الافتراضية /ملاعب الإمارات/ بانتظار شهر نيسان القادم لتبدأ رحلة اللعب على أرض المنتخبات الأخرى عدا الفلبين على أمل تحقيق نتائج إيجابية ترضي محبي وعشاق نسور قاسيون.

يذكر أن مباراة منتخبنا أمام الصين ستقام على ملعب مكتوم بن راشد يوم الخميس القادم عند الساعة الرابعة عصرا بتوقيت دمشق السادسة بتوقيت الإمارات بينما اللقاء الثاني أمام الفلبين سيقام في التاسع عشر من الشهر الجاري في الملعب والتوقيت نفسهما.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث