يشهد الملعب البلدي بحماة يوم الجمعة القادم المقبل الديربي المنتظر بين فريقي النواعير والطليعة ضمن الجولة الثانية من منافسات مرحلة إياب الدوري الممتاز بكرة القدم.

ويدخل الفريقان المباراة بظروف متشابهة فترتيبهما قريب من بعضهما حيث يحتل النواعير المركز التاسع بفارق نقطة واحدة عن الطليعة العاشر كما أن الفريقين تعرضا للخسارة في الجولة الماضية حيث خسر الطليعة أمام تشرين فيما خسر الطليعة على أرضه أمام حطين.

مدرب النواعير فراس معسعس أوضح لمراسل سانا أن المباراة مهمة لفريقه فالفوز سيعيد الثقة للاعبين لتعويض الخسارة السابقة ويحسن من ترتيب الفريق مشيرا إلى أن مباريات الديربي لها طابع خاص ولا يمكن التكهن بنتيجتها بسبب غياب الفوارق الفنية وهناك عوامل متعددة قد تؤثر على مجريات المباراة ولكنني طلبت من اللاعبين التركيز داخل الميدان واللعب بأقصى جهد ممكن.

من جانبه أشار مدرب الطليعة عبد الناصر مكيس إلى أنه تمت دراسة نقاط القوة والضعف لدى الفريق المنافس من أجل وضع الخطة المناسبة التي تضمن تحكم لاعبينا بمجريات اللقاء الذي أتوقعه قوياً وحماسياً لأن الفوز بمباراة الديربي له طعم خاص لا يمكن نسيانه سواء من قبل اللاعبين أو الجمهور منوهاً بقدرة لاعبيه على تحقيق النقاط الثلاث إذا ما قدموا المستوى المطلوب ورغم غياب عدد من اللاعبين للإصابة إلا أن البدلاء قادرون على تعويض النقص الحاصل.

وفي مباراة لا تقل أهمية عن السابقة يلتقي المتصدر تشرين مضيفه الوحدة في دمشق فيرى مدرب الفريق المتصدر ماهر بحري أن الفوز الذي حققه فريقه بالمباريات المتتالية خلق ثقافة الفوز لدى اللاعبين ومباراتنا القادمة مع فريق الوحدة ستكون مباراة مهمة لنا لمواصلة الصدارة ونقاطها مضاعفة وسنعمل على الحد من نقاط قوته واستثمار نقاط ضعفه لتحقيق هدفنا بالخروج بنتيجة ترضي جمهورنا.

ويتطلع حطين للعودة للسكة الصحيحة وكسب نقاط المباراة من ضيفه الشرطة وهذا ما أكده مدرب حطين حسين عفش الذي قال “إن لاعبي فريقه استطاعوا الخروج من الهزة النفسية التي عانى منها الفريق بسبب النتائج السلبية بمرحلة الذهاب والدليل انه تمكن بالجولة الأولى من الإياب من الفوز على الطليعة بحماة والعودة بثلاث نقاط غالية وثمينة وهي بداية انطلاقة جديدة للفريق” مضيفا إن استعدادات فريقه جيدة للمباراة والتدريبات جرت وفق خطة الاعداد ولا توجد غيابات.

أما جبلة فسيلعب بثقة ومعنويات عالية كي لا يهدر أي نقطة من المباريات الخمس المتبقية له على أرضه ولا سيما أنه سيواجه في هذه الجولة فريق الوثبة الذي يقدم مستويات جيدة إن كان في الدوري أو في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

مدرب جبلة سامر بستنلي بين أن فريقه مكتمل الصفوف ولا توجد غيابات ووصل اللاعبون لمرحلة جيدة من الجاهزية الفنية والبدنية والنفسية بعد الخسارة في الدقائق الأخيرة أمام الشرطة في الجولة السابقة مشيرا إلى أننا لن نفرط بأي نقطة ولا سيما في المباريات التي سنلعبها على أرضنا وبين جمهورنا.

وفي بقية المباريات يلتقي الجيش مع الكرامة والفتوة مع الجزيرة والاتحاد مع الساحل.

ويتصدر تشرين الترتيب برصيد 33 نقطة والوثبة 27 نقطة والجيش 26 نقطة والوحدة 25 نقطة وحطين 24 نقطة والاتحاد 22 نقطة والشرطة 21 نقطة والكرامة 21 نقطة والنواعير 16 نقطة والطليعة 14 نقطة والساحل والفتوة 11 نقطة لكل منهما وجبلة 9 نقاط والجزيرة 5 نقاط.

أضف تعليق


كود امني
تحديث