انضم ستة لاعبين إلى المعسكر التدريبي لمنتخبنا الوطني لكرة القدم يوم أمس الثلاثاء بعد أن جاءت نتيجة المسحات التي أُجريت لهم السبت الماضي سلبية ليرتفع عدد اللاعبين الموجودين حالياً بالمنتخب إلى 25 لاعبا بانتظار زيادة العدد أكثر مع نهاية الأسبوع بانضمام أربعة لاعبين من الذين شاركوا في نهائي كأس الجمهورية ،إضافة للعودة المرتقبة للاعبين والإداريين الغائبين عن معسكر دمشق حتى الآن بعد أن جاءت نتيجة المسحات التي أجريت لهم بحلب إيجابية قبل أن تؤكد الاختبارات التي أجريت لهم باليومين الماضيين تجاوز معظمهم لفترة حضانة الفيروس دون ظهور أي أعراض واضحة عليهم ليبدؤوا الالتحاق بالمعسكر حيث انضم أمس أيضاَ مدير المنتخب عساف خليفة والمعالج وسام غيبور للفريق.

ودخل منتخبنا يوم أول أمس الأسبوع الثاني من معسكره مع استمرار تطبيق إجراءات العزل والوقاية لحماية الفريق من خطر الإصابة بفيروس كورونا دون تسجيل أي إصابة جديدة داخل معسكر نسور قاسيون، وأجرى الفريق اليوم حصة تدريبية واحدة بملعب الفيحاء شهدت مشاركة "إبراهيم عالمة - مؤيد عجان - يوسف الحموي - فارس أرناؤوط - ورد السلامة - ثائر كروما" للمرة الأولى.

وكان الأسبوع الأول من المعسكر قد تضمن العديد من التمارين البدنية لرفع جاهزية اللاعبين، وبعد التزامهما بالتمارين الفردية في الأيام الأولى تمكن يوسف قلفا وكامل كواية من استعادة جاهزيتهما وانضما لزملائهم بالتمارين الجماعية قبل نهاية الأسبوع.

المصدر – ثورة أون لاين

 

Comments are now closed for this entry