أصالة الجواد العربي السوري تؤطرها المكانة التاريخية الكبيرة التي يحملها الجواد العربي والقيم الأصيلة التي ربطته بقوة بالمجتمع السوري فأن تمتلك جوادا لعشقك للفروسية أمر ليس بالسهولة وخصوصا بالنسبة للهواة نظرا لتفاوت الأسعار بين المربين وصعوبة انتقاء الأفضل مع تنوع السلالات ما دفع المهتمين إلى إيجاد وسيلة لكسر هذا الحاجز أمام عشاق الفروسية وهي المزادات.

المهندس محمد غياث الشايب صاحب مبادرة المزادات الالكترونية قال في تصريح لمندوب سانا الرياضي “منذ أشهر عدة وتحديدا خلال الفترة التي شهدت توقفا بالنشاطات بسبب جائحة كورونا أطلقنا مزادا جمع محبي الخيول العربية من مربين وهواة وقد لاقى إقبالا كبيرا من المهتمين بالخيول العربية كما أعطى الجواد العربي المكانة التي يستحقها سعريا وفتح المجال أمام المربين لاقتناء ما يبحثون عنه من سلالات وأرسان نادرة”.

وأضاف الشايب “يعد المزاد الالكتروني فرصة مهمة للهواة لمعرفة الجياد العربية والوثائق التي تحملها تثبت نسبها لأن الجهة المنظمة للمزاد تشترط على المربين الراغبين بعرض خيولهم في المزاد إرفاق الوثائق الرسمية المعتمدة من وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي مع صور خيولهم إضافة إلى التأكد من سلامة هذه الخيول ما يوفر الكثير من الجهد والوقت على الهاوي في إطار بحثه لاقتناء الجواد العربي كما يعطيه معلومات دقيقة عن الخيول العربية وبالتالي جذب المزيد من المهتمين بهدف التوسع بتربية الخيول العربية”.

ولفت الشايب إلى أنه ومع تزايد المشاركين في المزادات الالكترونية فقد تحسنت القيمة الاقتصادية للجواد العربي وهو ما دفع المربين للاهتمام بإنتاج المزيد من الخيول مع زيادة الإقبال على اقتنائها بأسعار عادلة تتناسب مع التكاليف التي تفرضها عملية التربية مبينا أن نجاح المزادات الالكترونية ساهم في تنشيط المهن الأخرى المرتبطة بالجواد من خلال عرض العديد من مستلزماته الأساسية إضافة إلى السعي لإقامة سوق اقتصادي دولي للجواد العربي في الفترة القادمة بالتعاون مع الجمعية السورية للخيول العربية الأصيلة والجهات والمعنية.

من جهته بين المربي والمدرب امير فتوكر أن المزاد مكن المربين من الاطلاع باستمرار على ما تم انتاجه كما انه وفر عناء التنقل بين المحافظات لمعرفة وانتقاء ما يرغبون من سلالات نادرة بطريقة موثوقة وتضمن لهم دقة ما يختارون ولا سيما مع محدودية الرغبات لدى عشاق خطوط معينة من سلالات الخيول .

وأوضح فتوكر أنه ورغم أن المزادات تعد ثقافة جديدة دخلت إلى مربي الخيول وعشاقها إلا أنها فكرة متميزة ولاقت رواجا كبيرا نتيجة للثقة الكبيرة بمنظميها ولا سيما أنهم من خبرات الفروسية وعلى صلة بأدق تفاصيل الجياد العربية.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث