في عدوان إسرائيلي جديد على الأراضي السورية استهدف الليلة الماضية كيان الاحتلال بصاروخين محيط مطار دمشق الدولي.

وأفاد مراسل سانا بسقوط صاروخين إسرائيليين في محيط مطار دمشق الدولي بعد منتصف

 

بوتيرة متسارعة، يستكمل الجيش العربي السوري عمليته العسكرية في الجنوب لاستئصال الإرهاب من جذوره، ليفرض بذلك معادلاته الميدانية التي ترسم الطريق نحو الحل السياسي،

حيث واصلت وحدات من الجيش

عادت مئات العائلات اليوم إلى منازلها في بلدة حران العواميد بريف دمشق بعد تهجير قسري دام لأكثر من خمس سنوات بسبب اعتداءات التنظيمات الإرهابية التكفيرية على البلدة التي أعاد إليها الجيش العربي السوري

 

بعد تحريره من الإرهاب التكفيري شهد حي الحجر الأسود فعالية وطنية رفع خلالها علم الجمهورية العربية السورية على سارية في ساحة النجمة على وقع موسيقا النشيد الوطني في حين أدى العسكريون التحية

أفاد مراسل سانا الحربي بأن الجهات المختصة عثرت اليوم على معدات طبية وأسلحة وأجهزة اتصالات ومخارط وآليات خلال عمليات تمشيط في بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب دمشق.

وسلم الإرهابيون كميات كبيرة

 

نفى مصدر عسكري وجود أي اتفاق بين الجيش العربي السوري وتنظيم “داعش” الإرهابي في الحجر الأسود على الأطراف الجنوبية لمدينة دمشق.

وقال المصدر في تصريح صحفي

نفذت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في جنوب دمشق اليوم عمليات مكثفة على مواقع الإرهابيين المتحصنين شمال حي الحجر الأسود.

وذكر مراسل سانا الحربي أن وحدات من الجيش واصلت عملياتها على أوكار

تصدت وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري لعدوان إسرائيلي بصاروخين وتمكنت من تدميرهما في منطقة الكسوة بريف دمشق.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن