تتضمن خطة قرية الصادرات السورية الروسية إقامة عدد من المشاريع المهمة خلال العامين.
هذا ما ذكره لـ«تشرين» المهندس خلدون أحمد مدير عام القرية وأضاف: تم البدء بالترخيص لقرية سياحية صديقة للبيئة وبعض المشاريع المتعلقة بالكهرباء والطاقة البديلة كما سيتم تقديم دراسة حول مشروع معالجة النفايات بمحافظة اللاذقية وتنظيف شاطئ البصة من النفايات الصلبة وأضاف: إن الخطة تتضمن أيضاً مشروع البدء ببعض الزراعات غير التقليدية ومشروع للأعلاف غير التقليدية. وأوضح أن القرية بسبب إجراءات اتحاد المصدرين التي تضيق من التصدير ستبتعد عن التصدير جزئياً وتالياً المطلوب تنظيم العمل والصلاحيات ما بين الجهات ذات العلاقة بالتصدير كهيئة دعم وترويج الصادرات وغرف التجارة والصناعة واتحاد المصدرين الذي أنشأ شركة خاصة يقوم بها شخص واحد لمنافسة المصدرين الأمر الذي يتعارض مع أسباب إنشاء هذا الاتحاد ما يؤدي إلى تعثر التصدير الزراعي وزيادة تكاليفه.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع