ناقش وزير السياحة المهندس بشر يازجي رئيس مجلس إدارة الشركة السورية للسياحة والنقل في اجتماع مطول مع أعضاء مجلس إدارة الشركة مفاصل العمل والخطط الموضوعة بالإضافة إلى عرض الميزانية الختامية لعام 2016 بعد التصويبات الجديدة التي أجرتها الإدارة المالية والإحالة إلى مدقق الحسابات القانوني المكلف.

كما ناقش المجتمعون أعمال المرحلة الثانية لفندق الدريكيش والحوالات المالية الداخلية وبيان ما تم إنجازه لإطلاق هذا النشاط بالإضافة إلى مناقشة تنظيم وإدارة نشاط السياحة الدينية من قبل الشركة السورية للإدارة الفندقية.‏

وفي سياق متصل عادت المنشآت السياحية في محور الريف الغربي لدمشق إلى ألقها بعد الجولات الميدانية والاجتماعات الحكومية بأصحاب المنشآت السياحية واتخاذ الإجراءات الإسعافية لإعادة تشغيل المنشآت المتوقفة وبشكل تدريجي ومعالجة الصعوبات وتنشيط السياحة الداخلية والشعبية من خلال تأمين الخدمات وإقامة أنشطة وفعاليات متنوعة والترويج لها.‏

وبين المهندس طارق كريشاتي مدير سياحة ريف دمشق أن الوزارة سعت لعقد عدة لقاءات مع أصحاب المنشآت السياحية في مناطق الريف الغربي لدمشق لتحفيزهم على إعادة تشغيل منشآتهم وتقديم كافة التسهيلات الممكنة والتنسيق مع الجهات المعنية لمنح قروض تشغيلية وإعادة جدولة القروض القديمة ومعالجة جميع الصعوبات للإسراع في عودة منشآتها السياحية للعمل، وتقديم أفضل الخدمات التي تليق بالعائلة السورية إلى جانب تأمين فرص عمل وزيادة وتفعيل كافة مفاصل العملية الإنتاجية.‏

كما تم الكشف على جميع المنشآت والبالغ عددها /53/ منشأة ممتدة من محور التكية حتى عين نسور وإعداد إضبارة لكل منشأة ضمن وصف كامل للأضرار والعقبات التي تعوق العمل والحاجات المادية لكل منها لإعادة الإقلاع والتشغيل.‏

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث