تشغل  محافظة الحسكة الحيز الشمالي الشرقي  من الجمهورية العربية السورية بمساحة 2333359 هكتار اي 333ر23 الف كم2 وتأتي في المرتبة الثالثة من حيث المساحة على مستوى القطر بنسبة 6ر12 % من المساحة الاجمالية للقطر .

الحدود …

 

يحدها من الشرق العراق بطول 2209 كم ومن الشمال الجمهورية التركية بطول 300 كم ومن الجنوب محافظة دير الزور بطول 87 كم ومن الغرب محافظة الرقة بطول حدود 45 كم ويساير حدودها من الجهة الشمالية الشرقية نهر دجلة بطول 45 كم …

المحافظة اداريا …

تقسم الى خمسة مناطق

1 ــ منطقة الحسكة مساحتها 661167 تتبع له نواحي بئر الحلو الوردية – الهول – وتل  تمر

2ــ منطقة القامشلي مساحتها 393849 هكتار وتضم نواحي تل حميس وعامودا والقحطانية واليرموك

3ــ منطقة المالكية مساحتها 256690 هكتار وتضم نواحي الجوادية واليعربية ومعبدا

4ــ منطقة راس العين مساحتها 377793 تتبع له نواحي ابو راسين والدرباسية

5ــ منطقة الشدادي مساحتها 643860 هكتار تتبع له نواحي مركدة و العريشة .

وتضم المناطق سبعة مدن و 55 بلدة و 91 بلدية و 1193 قرية و 1606 مزرعة

البنية الديموغرافية للمحافظة …

بلغ عدد سكان محافظة الحسكة بداية العام الماضي 1512 الف نسمة يتزايدون بمعدل نمو سنوي 46ر2 % ويشكلون ما نسبته 7 بالمئة من اجمالي سكان القطر وتتميز المحافظة بظاهرة كثرة التجمعات السكنية الصغيرة وانتشارها على كامل مساحة المحافظة حيث بلغت الكثافة السكانية في عام 2011 63 شخص في كم2 .

الناحية الزراعية ..

تقسم المحافظة زراعيا الى خمسة مناطق استقرار …

ــ  منطقة الاستقرار الاولى ذات امطار عالية تصل الى 400 سنويا  تربتها هذه ذات منشأ كلسي وبازلتي .

ــ منطقة الاستقرار الثانية ذات معدل امطار تصل الى 300 مم سنويا

ــ منطقة الاستقرار الثالثة ذات معدلات امطار تصل الى 250 مم سنويا

ــ منطقة الاستقرار الرابعة معدل امطارها ما بين 150 الى 200 مم

ــ منطقة الاستقرار الخامسة ذات معدل امطار ضعيف لا يتجاوز الــ 150 مم .

ونتيجة لهذا التنوع في مناطق الاستقرار الزراعي من حيث التربة ومعدلات الأمطار أطلق على هذه المحافظة عدة تسمية منها سلة غذاء سورية – المحافظة الخضراء – محافظة الخير والعطاء – والاقتصاد الزراعي بشقيه النباتي والحيواني يعتبر النشاط الرئيسي  لأبناء المحافظة ورافد قوي للاقتصاد الوطني من حيث انتاج عدد من المحاصيل الاستراتيجية المتمثلة في الحبوب والقطن .

المحاصيل الرئيسية …

تعتمد الزراعة في الحسكة على كميات الامطار الهاطلة حيث تبلغ المساحة المروية بالمحافظة 417 الف هكتار واهم المحاصيل

القمح المروي : بنوعيه القاسي والطري وتبلغ معدل المساحات المزروعة وفق الخطط الزراعية المعتمدة 287212 هكتار بمردود قدره 3429 كغ للهكتار الواحد  تراجعت المساحات المزروعة بسب قلة المياه وقلة الهطولات المطرية

القمح البعل : يزرع في منطقتي الاستقرار الاولى والثانية على مساحة 40140 هكتار  وقدر الانتاج للمساحة 148513 طن

الشعير المروي : وتصل المساحات المزروعة  28334 هكتار وبمعدل انتاج 2064 كغ للهكتار الواحد

الشعير البعل : تقدر المساحة بـــ 253750 هكتار والإنتاج من المساحة بلغ 26118 طن

العدس البعل : مساحته 43807 هكتار وبإنتاج 21453 طن

القطن : تناقصت المساحات المزروعة بالقطن خلال الاعوام الماضية لقلة المياه وتبلغ المساحة المزروعة بالقطن حسب الخطة الزراعية للمحافظة 52589 هكتار  .

بادية الحسكة …

تشغل القسم الجنوبي من المحافظة وتبلغ مساحتها الاجمالية 497767 هكتار منها 9864 هكتار اراضي زراعية تقع على جانبي نهر الخابور والباقي من المساحة عبارة عن مراع طبيعية ويقسم نهر الخابور البادية الى قسمين بادية شرقية وبادية غربية .

وتقسم البادية في المحافظة الى خمسة تجمعات  عبدان ـ ابو فاس ـ هداج غربي ـ هداج شرقي ـ وتجمع خارج التجمعات

تتميز البادية بقلة عدد السكان يعمل غالبية سكانها على تربية الاغنام والماعز وبنسبة تصل الى 80 بالمئة ومنهم عائلات رحل

يقدر عدد سكان البادية في المحافظة 135000 نسمة بداية عام 2011 ويصل عدد الثروة الحيوانية في البادية بـــ 240599 راس من الاغنام و 15523 راس من الماعز و 33 راس من الخيول العربية الاصيلة  موزعة على التجمعات الرئيسية .

الواقع التعليمي في البادية متدني وتبلغ الامية عند الذكور 20 بالمئة وعند الاناث 50 بالمئة وتقل نسبة الحائزين على الشهادة الاعدادية والثانوية .

المحميات الرعوية :

تبلغ مساحتها 179121 هــ مزروع بها 20 مليون و990 الف شتلة رعوية ( روثا – رغل امريكي – قطف محلي – رغل سوري ) ويبلغ عدد التجمعات الغنامية في البادية 42 جمعية متخصصة بتربية الاغنام وتحسين المراعي من اهم المكونات الرئيسية للبادية كونها توفر  كمية من الاعلاف الخضراء والجافة للأغنام خلال سنوات الجفاف وتؤمن حماية الغطاء النباتي والشجيرات الرعوية من الاحتطاب الذي يعتبر من الاسباب الرئيسية لتدهور البادية.

الثروة الحيوانية

ظروف الجفاف وقلة الهطولات المطرية وانحسار المراعي خاصة بمنطقة البادية ادى الى انخفاض كبير في اعداد الثروة الحيوانية ويوجد حاليا في المحافظة بشكل تقريبي …

مليون و800 الف راس مابين اغنام وماعز

80 الف راس من الابقار

350 راس جمال

6500 راس من الجاموس اغلبه في مدينة وريف القامشلي

المصادر المائية في المحافظة :

نهر الدجلة :على مسافة 45 كم على الحدود الشمالية الشرقية

نهر الخابور : بطول 442 كم جفت مياهها نهائيا خلال السنوات الماضية ما أدى إلى زيادة معاناة السكان القرى الموجودة على طول امتداده .

 نهر الجغجغ : ينبع  من الاراضي التركية يبلغ طول مجراه 100 كم

انهار السفان في المالكية – الزركان في تل تمر – الجرجب في بلدة السفح

مياه بحيرات ( الخاتونية – نبع الهول – نبع حياكة – نبع السويدية )

يوجد في المحافظة 10 سدود سطحية تتراوح سعتها التخزينية بين 1900 الى 605000 الف متر مكعب طاقتها التخزينية العظمى 90ر1039 مليون متر مكعب ونتيجة لقلة الهطولات المطرية وحفر الالاف من الابار ادت الى جفاف ينابيع راس العين بشكل نهائي 2001 ووصل العجز المائي في الحوض الى 2 مليون متر مكعب .

الصناعة

من القطاعات المهمة في المحافظة لتوفر الايدي العاملة والمواد الاولية اللازمة للصناعات اضافة الى توفر الثروات الباطنية ( نفط – غاز )

الصناعات الغذائية : اعلاف 14 منشأة – سمسم 10 منشأة– صناعية تعتمد على القمح والحبوب 3 منشأة – خزن وتبريد وتوضيب الفواكه  3 منشأة – كونسروة منشأة واحدة – صناعة آلات زراعية منشاة واحدة – مطاحن حبوب اربع منشأت -

الصناعات الهندسية : معامل قرميد عدد 2 معامل قساطل اسمنتية الي عدد 3 مكيفات صحراوية عدد 14

الصناعات الكيميائية : خراطيم بلاستيك عدد 31 طباعة عدد 2

السياحة : قطاع مهم ويمكن ان يكون رديفا لقطاع الزراعة في حال تم استثماره بالشكل الامثل .

عدد الفنادق في المحافظة 29 فندق وعدد المطاعم 54 مطعما ووصل عدد المشاريع السياحية الى 19 مشروعا  بينما تجاوز عدد مكاتب السفر 19 مكتبا ..

قطاع النفط  

حقول الحسكة تتبع له حقول رميلان والجبسة

رميلان : يغطي مجال عملها مساحة 6500 كم2 ممتدا الى مواقع استكشافية تبعد حوالي 500 كم عن المركز .

الجبسة : تبعد 60 كم جنوب مدينة الحسكة ويمتد عملها الى محافظات دير الزور والرقة وحمص وحماه

الغاز : تم وضع اول معمل لمعالجة الغاز المرافق في السويدية في مطلع عام 1985 بطاقة انتاجية 660 الف متر مكعب من الغاز الخام يوميا .

تنتج المديرية بحدود 5ر9 مليون م3 سنويا من النفط وتنتج 8500 م3 من الغاز الطبيعي سنويا .

الاتصالات

عدد المراكز  الهاتفية الالية في المحافظة 35 مركزا وأكثر من 150 محطة خلوية للشركتين المشغلتين ويوجد 160500 رقم في الخدمة وعدد الارقام الشاغرة 59500 رقم من اجمالي السعات .

الطرق : يوجد في المحافظة شبكة من الطرق المتنوعة ( اسفلتية – معبدة – ترابية – زراعية ) تربط المراكز السكنية ببعضها وتربط المحافظة في المحافظات الاخرى ويصل طول الطرق الى 5600 كم.

التسمية

يعود اصل تسمية الحسكة بهذا الاسم الى حسجة وجمعها حسج وهو نبات شوكي كان ينمو بكثرة في موقع المدينة التي تقع على نهر الخابور عند التقاءه نهر الهرماس ( الجغجغ ) في منطقة التلال الوسطى من الجزيرة وتبعد المحافظة عن محافظة دمشق 600 كم وعن مدينة حلب 494 كم ويمر بها خط العرض شمالا 36ر30 وخط الطول 40ر45 شرقا ، وأنشأت  المدينة / الحسكة / حاضرة مركز المحافظة فوق تل صغير وكان اول بناء فيها ثكنة عسكرية شيدت ابان الحكم العثماني للبلاد ومازالت قائمة الى اليوم ثم بنيت بعض البيوت الطينية بجانب الثكنة لسكن الجنود مشكلة حيا سمي فيما بعد بالحارة العسكرية ، ثم انتشرت المساكن عند نقطة التقاء الخابور بالجغجغ وحلت محل بضعة بيوت الشعر كان يستخدمها الباعة المتجولون ( الحواجة ) كما بنيت على التلة الجنوبية المقابلة للنهر تحول حاليا الى حي غويران وامتدت منازل المدينة شمالا وغربا حتى المطار العسكري وازداد اتساع المدينة بعد فصلها عن محافظة دير الزور واعتبارها محافظة مستقلة عام 1936

وشهدت محافظة الحسكة خلال السنوات الماضية تحقيق انجازات كبيرة على كافة الصعد وفي كافة الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية بفضل الدعم والرعاية الكبيرة التي اولتها الحكومة للمحافظة

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع