يتميز المريخ بسطحه الصخري الذي يحوي ألغازا مثيرة للاهتمام، آخرها صخرة غريبة المظهر، اعتقد أصحاب نظرية المؤامرة أنها يمكن أن تكون رأس تمثال محارب فضائي.

ورُصدت الصخرة الغريبة من قبل الصحفي المعني بفيديوهات الفضاء، جو وايت، وسط الصور التي التقطها مسبار Curiosity، التابع لوكالة ناسا والمتخصص بالاستكشاف الذاتي على المريخ.

ونشر السيد وايت الصورة على قناته في موقع يوتيوب، ArtAlienTV-Mars Zoo، وهي مخصصة لاكتشاف أشياء غريبة وغير مفسرة بين حطام الكوكب الأحمر.

وكتب وايت في تعليق الفيديو: "وجدت ما يبدو وكأنه تمثال صغير أنثوي على سطح المريخ في حفرة Gale، وذلك من خلال صورة Curiosity الأخيرة التي نشرتها وكالة ناسا. وهو يشبه صورة منحوتة لمقاتل يرتدي خوذة مشابهة لتلك الموجودة على الأرض".

وحقق مقطع الفيديو المنشور ما يزيد عن 125 ألف مشاهدة، وأيد كثيرون تقييم وايت للصخرة.

وبالطبع، أشار العديد من النقاد إلى أن هذا التحليل يمكن أن يكون ناتج عن ظاهرة نفسية تعرف باسم "pareidolia"، تحدث عندما يتم خداع العين من قبل الدماغ لرؤية الأشكال أو الأنماط المألوفة، مثل الوجه، على الأجسام الجامدة مثل الغيوم أو الصخور.

المصدر: ميرور

أضف تعليق


كود امني
تحديث