عثر على مقبرة جماعية تحتضن رفات 166 شخصا في ولاية فيراكروز المكسيكية، وذلك في سلسلة اكتشافات لقبور مشابهة في البلاد، خلال الأشهر القليلة الماضية.

وصرح المحققون المكسيكيون بأن الرفات اكتشف في 32 قبرا، دفنت جميعها في البقعة نفسها، حيث تحركت الشرطة للمكان بعد تلقيها رسالة من مجهول تشير إلى موقع المقبرة.

وبعد 30 يوما من عمليات التفتيش والحفر في المنطقة المستهدفة، عثرت السلطات على عشرات الجثث المدفونة عميقا في الأرض، كما أحصت عدد الجماجم الذي وصل إلى 166، على الأقل.

وفي السياق نفسه، لم تكشف الشرطة المكسيكية بعد عن موقع المقبرة بالتحديد، ولكنها أكدت العثور على هويات الضحايا الشخصية التي دفنت معهم في القبور. كما قدر المحققون بأن عمر المقبرة لا يتجاوز سنتين.

وبشكل عام، تعتبر ولاية فيراكروز من أخطر وأكثر ولايات المكسيك انتشارا للجريمة والعنف، كما أنها تعد ممرا رئيسيا لتهريب المخدرات بكافة أنواعها، باتجاه الأراضي الأمريكية في الشمال.

المصدر: رويترز

أضف تعليق


كود امني
تحديث