اتضح من نتائج دراسة أجراها علماء من الدنمارك، أن دواء ديكلوفيناك المسكن يمكن أن يزيد خطر الموت بنسبة 50%.

وتفيد مجلة British Medical Journal التي نشرت نتائج هذه الدراسة، بأنها شملت 6.3 مليون شخص من سكان الدنمارك أعمارهم 46-49 سنة، قسموا إلى ثلاث مجموعات اعتمادا على خطر إصابتهم بأمراض القلب: منخفض، متوسط ومرتفع.

واكتشف الباحثون خلال الدراسة علاقة وثيقة بين تناول دواء ديكلوفيناك ومختلف أمراض القلب والأوعية الدموية، وخاصة: الخفقان، النوبات القلبية، قصور القلب، فقر التروية. كما لاحظ الباحثون أن هذه المضاعفات ظهرت خلال الشهر الأول من تناول الدواء، حتى عند الذين تناولوا جرعات صغيرة منه.

كما لاحظ العلماء أن الذين تناولوا عقار ديكلوفيناك تعرضوا في المتوسط إلى نوبة قلبية أكثر من الذين تناولوا إيبوبروفين أو نابروكسين. علاوة على هذا، اتضح أن الذين تناولوا ديكلوفيناك، كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بثلاث مرات مقارنة بالذين تناولوا باراسيتامول.

المصدر: نوفوستي

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث