تعرضت منطقة في جنوب إفريقيا لعاصفة ثلجية غير مسبوقة في هذا الموسم من السنة، إذ غطت الثلوج مساحات واسعة، وأظهرت حيوانات الصحاري لأول مرة في الطبيعة الثلجية.

وهبت العاصفة على منطقة "ويسترن كيب" منذ عدة أيام، المنطقة التي تعج بالحيوانات الإفريقية التي لم تعتد في حياتها على الظهور في ظروف مناخية كهذه.

ومع انتهاء هطول الثلوج، سارع سكان المنطقة إلى التقاط الصور النادرة التي أظهرت زرافات وفيلة وأسودا تجوب المنطقة وتركض بين الثلوج في عجب واستغراب.

وربط خبراء الظاهرة المناخية بتبعات الاحتباس الحراري للأرض، إذ وصل منسوب الثلوج إلى 25 سم خلال ثلاثة أيام فقط، في منطقة إفريقية تحاذي خط الاستواء.

المصدر: RT

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث