أصيبت فتاة تبلغ من العمر 8 سنوات بصدمة نفسية وجروح عميقة في ساقها بعد تعرضها لهجوم من قبل سحلية ضخمة، على جزيرة ساوث سترادبروك في ساحل الذهب الأسترالي، يوم الخميس 24 يناير.

وأمسكت السحلية بساق الطفلة مسببة إصابات كبيرة في قدمها. ويعتقد أنها من نوع "goanna"، التي يمكن أن يصل طولها إلى 1.8 متر.

وفي حديثه مع وسائل الإعلام المحلية، قال كبير المسؤولين عن العمليات، جايني شيرمان: "كان من الصعب جدا تخليص الطفلة من براثن السحلية، حيث تطلب الأمر تقديم المساعدة من قبل بضعة أشخاص".

وعانت الفتاة التي أصيبت "بالاكتئاب" بعد الحادثة، من "تمزق عميق" في قدمها اليمنى، وفقا لما وصفه شيرمان بأنه "هجوم شرير ووحشي للغاية".

ونُقلت الطفلة عبر القارب إلى مستشفى قريب للعلاج، وهي الآن في حالة مستقرة.

واستُدعي مروض الثعابين المحلي، توني هاريسون، للإمساك بالسحلية ونقلها بعيدا عن الضحايا المحتملين في المستقبل.

ويمكن أن تكون لدغة "goanna" خطيرة بشكل خاص، لأن السحالي آكلة اللحوم عادة ما تتغذى على الجثث، ما يمكن أن يخلق تراكما للبكتيريا في أفواهها، وبالتالي يطول الألم والتورم والنزيف بعد الهجوم.

المصدر: RT

أضف تعليق


كود امني
تحديث