يشارك متحول جنسيا، لأول مرة في التاريخ، في برنامج الواقع الأمريكي "Project Podium".

وعندما كانت، ميمي تاو، رجلا في تايلاند، عاشت ست سنوات كراهب صغير في دير، وتقول: "لم يكن هذا أمرا سهلا. لقد ترعرت في عائلة فقيرة جدا، لم يتمكن والداي من تحمل تكاليف دراستي، فأرسلاني إلى الدير.

وفي عمر 16 عاما، قررت أن أصبح عارضة أزياء وخضعت لعملية تحويل الجنس. لقد سعيت جاهدة من أجل بلوغ هدفي وقبل كل شيء بصفتي متحولة جنسيا، لأن علينا العمل أكثر من الآخرين". وتضيف، أنها سعيدة لأنها أول متحولة جنسيا تشارك في هذا البرنامج.

واعترفت ميمي تاو في تصريح لها، بأنها تنوي تغيير صناعة الموضة، حيث تريد أن تلهم مثيلاتها للنضال من أجل تحقيق أمنياتهن.

المصدر: لينتا. رو

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع