حكم على فنان وشم وخبير "تعديل أجساد" بريطاني، بالسجن 3 سنوات و4 أشهر، لإجرائه "عمليات جراحية" دون "أساس طبي".

وذكرت صحيفة ذي ميرور، أن المحكمة أدانت خبير (تعديل الأجساد) "Body modification"، بريندان مكارثي (50 عاما)، لتسببه بأضرار جسدية لعملائه، في فبراير الماضي.

وقطع مكارثي الملقب بـ "طبيب الشر" أذن أحد زبائنه وحلمة ثدي آخر، وقسم لسان ثالث إلى نصفين، إضافة إلى ممارسات أخرى أدت لتشويه مجموعة من البشر، وتم تنفيذ جميع العمليات بموافقة العملاء وبدون تخدير.

وقرر قضاة المحكمة الذين نظروا في القضية أن عمليات مكارثي، لا ينبغي أن تصنف بنفس الفئة مع ما يقوم به فنانو الوشم.

وأشار القضاة إلى أن إجراء إزالة جزء من الأذن "تم بمهارة"، لكنهم قرروا أيضا أن هذا ضرر جسدي ولا يمكن القيام بمثل تلك العمليات إلا بوجود "أساس طبي"، حيث لم يكن لدى "طبيب الشر" أي ترخيص طبي أو شهادات في هذا المجال.

المصدر: ذي ميرور

أضف تعليق


كود امني
تحديث