صعق علماء الأحياء لعثورهم على دولفين نافق قرب شاطئ ولاية فلوريدا الأمريكية، وفي بطنه خرطوم مياه بلاستيكي بطول 60 سم.

وصدر الخبر عن "لجنة حماية الأسماك والحياة البرية في فلوريدا" (FWC)، التي نشرت عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك صورة للخرطوم البلاستيكي الذي كان في بطن الدولفين، إضافة إلى مقبض الاستحمام المتصل به.

وعلى الرغم من اكتشاف الخرطوم في أحشاء الدولفين، إلا أن علماء اللجنة الأمريكية لم يسارعوا بتأكيد سبب موت الحيوان الأليف، في حين جمعوا عينات من جسد الدلفين وأرسلوها لتخضع لفحوصات دقيقة.

كما أضافت اللجنة أنها ليست الحادثة الأولى التي ينفق فيها دولفين بسبب التلوث البلاستيكي، خلال الآونة الأخيرة، حيث عثر في 29 أبريل الماضي، على دولفين نافق وفي بطنه كيسين بلاستيكيين وبقايا بالون.

كانت 187 دولة قد وقعت في مطلع الشهر الجاري، على اتفاق للأمم المتحدة، يهدف إلى الحد من صادرات النفايات البلاستيكية غير المفروزة، بينما لم توقع الولايات المتحدة، مبررة موقفها بأن الاتفاق الأممي سيؤثر على تجارة النفايات البلاستيكية، وسيكون على حساب مصلحة البلاد.

المصدر: Sputnik News