احتج العشرات من سكان مدينة بجاية شمال شرقي الجزائر يوم السبت على "انتشار الحانات والدعارة" في بلدة إيعزوقن، وأغلقوا طريقا رئيسيا بالحجارة والمتاريس.

وطالب المتظاهرون بوضع حد لانتشار الحانات والملاهي والتصرفات المنافية للأخلاق، وكل الآفات المنتشرة على طول الساحل الغربي للمدينة.

وقال محتجون إن إغلاقهم الطريق جاء احتجاجا على "مهرجان عري مشبوه" دعت إلى تنظيمه مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي، ويقوم المشاركون فيه بالسباحة في شاطئ ببجاية عراة.

ودعا السكان مسؤولي مدينتهم إلى التدخل لوضع حد لجميع "الظواهر الدخيلة"، كما طالبوا بحقوق ومشاريع تنموية.

ونظم شباب بجاية في السنوات الماضية مهرجان "هولي" للألوان المستوحى من احتفالية هندوسية تحمل نفس الاسم في الهند، وانتقد الكثير من المحافظين حينها المهرجان فيما رحب به آخرون، نافين أن ينطوي على أي مظاهر عري مستهجنة.

يذكر أن العشرات من سكان بلدة عين الترك الساحلية في مدينة وهران خرجوا الخميس الماضي للتعبير عن رفضهم لـ"تحول بعض الأماكن في البلدة إلى أوكار للدعارة".

المصدر: وسائل إعلام جزائرية

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع