افتتحت السلطات المصرية هرمين أثريين في جنوب القاهرة أمام الزوار للمرة الأولى منذ 54 عاما، بما في ذلك هرم Bent ذو الشكل غير المعتاد البالغ عمره 4600 عام.

وقال وزير الآثار، خالد العناني، إن هرمي: ألكا العقائدي وBent، افتُتحا أمام الجمهور للزيارة لأول مرة منذ عام 1965. ويعد هرم Bent البالغ طوله 101 مترا مثالا فريدا على تطور بناء الأهرامات.

وسيتمكن الزوار من السير في نفق ضيق بطول 79 مترا داخل الهيكل الغريب، لزيارة غرفتين واقعتين في عمق الهرم.

واكتشف علماء الآثار الذين يدرسون المنطقة القريبة أيضا، بقايا جدار قديم يعود تاريخه إلى زهاء 4 آلاف عام. وفي بيان صادر حول الاكتشاف، قالت وزارة الآثار: "عُثر على العديد من الحجارة والطين والتوابيت الخشبية، وبعضها يحتوي على مومياوات في حالة جيدة".

وبُني هرم Bent للملك "سنيفرو"، وهو أول فرعون من الأسرة الرابعة في مصر. وصُمم النصف السفلي من الهرم بزاوية 54 درجة شديدة الانحدار، ومغطاة إلى حد كبير بغلاف من الحجر الجيري. أما النصف العلوي، فيميل بزاوية 43 درجة غريبة الشكل. ويُعتقد أنه أثناء بنائه، أظهرت الزاوية الأكثر انحدارا في الجزء السفلي، علامات على عدم الاستقرار، وبالتالي اتُخذ القرار لتغيير الزاوية.

ويعتقد علماء الآثار أن هذا الأمر يمثل مرحلة انتقالية بين الأهرامات ذات الجوانب الجانبية والملساء.

المصدر: RT

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع