توفيت امرأة من منطقة بريست في بيلاروس، في حادث غريب ومؤسف أثناء محاولتها إخراج طفلتها ذات العامين من السيارة من خلال النافذة.

وقالت وكالة "سبوتنيك بيلاروسيا"، إن الحادث وقع في بداية سبتمبر الجاري، في قرية "ستارويه سيلو"، حيث عثر الزوج على زوجته الشابة يوليا (20 عاما) فاقدة للوعي، ورقبتها محشورة بين زجاج نافذة المقعد الأمامي في السيارة وإطار النافذة. وعلى الفور، قام الرجل بتحطيم الزجاج واستدعى سيارة الإسعاف.

وتفيد المعلومات الأولية بأن السيدة حاولت إخراج طفلتها من السيارة عبر النافذة الأمامية المفتوحة، وعلى الأغلب، فقد قامت الطفلة بالضغط على زر رفع الزجاج عندما مدت أمها رقبتها عبر النافذة.

وأشارت الوكالة إلى أن الجهات المختصة في المنطقة تجري التحقيق في ظروف وملابسات الحادث المؤسف.

المصدر: نوفوستي

أضف تعليق


كود امني
تحديث