قامت عالمة الانثروبولوجيا الطبية ديان ترافرز غوستافسون بزيارة إلى كاليفورنيا عام 2018 ، وخلال إحدى جولات الجري في المتنزه اصطدمت بسرب ذباب، وبعد فترة شعرت بألم في عينها اليمنى .

وتعمل العالمة ديان غوستافسون (68 سنة) في جامعة كريتون بولاية نبراسكا في الولايات المتحدة، وهي من هواة الجري في الفترة الصباحية، ولم تتخل عن هوايتها حتى عند زيارتها لولاية كاليفورنيا، وفي إحدى المرات اصطدمت بسرب من الذباب في المتنزه، يعتقد أنه من نوع Musca autumnalis، وبعد فترة بدأت تشعر بألم متزايد في عينها اليمنى، اتضح لاحقا أنه بسبب دودة دائرية طفيلية.

أخرجت ديان هذه الدودة من عينها فورا، ولكنها لاحظت وجود دودة ثانية فأسرعت بإخراجها أيضا، وفي اليوم التالي راجعت أخصائي العيون الذي اكتشف وجود دودة ثالثة، فتم إرسالها إلى مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

وعادت ديان بعد أيام إلى منزلها في نبراسكا، والألم في عينها، ثم بدأت تشعر بوجود جسم غريب فيها، فراجعت أخصائي العيون الذي أخرج دودة رابعة من عينها ولحسن حظها كانت الأخيرة، وعادت العين تدريجيا إلى حالتها الطبيعية.

وقد تبين أن هذه الديدان تنتمي إلى فصيلة Thelazia gulosa التي عادة ما تسبب داء الحليماوات وتصيب الماشية.

وتجدر الإشارة إلى أن ديان ليست أول ضحية لهذه الديدان، ففي عام 2016 أخرج الأطباء من عين فتاة عمرها 26 سنة تقيم في ولاية أوريغون 14 دودة في يوم واحد، دون أن تلحق أي ضرر في عينها، ولكن الأبقار قد تصاب بالعمى جراء هذه الديدان.

المصدر: فيستي. رو

أضف تعليق


كود امني
تحديث