بيطري روسي بارز: هل هناك حيوانات مهددة بفيروس كورونا؟

قال كبير الأطباء البيطريين في روسيا، نيقولاي فلاسوف، إن هناك بعض العوامل التي قد تؤثر على إصابة الحيوانات بفيروس كورونا.=

وأوضح أنه يمكن أن يصيب الفيروس الحيوانات في حديقة الحيوان وكذلك القطط والكلاب والثعابين والخفافيش في المناطق الجنوبية.

مع ذلك فإن مسألة إصابة الحيوانات بفيروس كورونا ما زالت غير مدروسة إلى حد الآن. لكن غالبية العلماء أجمعوا على أن تلك المشكلة مبالغ فيها كثيرا.

وأضاف أن فيروس البشر وفيروس الحيوان يختلفان كثيرا بعضهما عن الآخر. وبالطبع هناك احتمال تعرض فيروس البشر لطفرات، ثم يمكن أن ينقل إلى جسم القط أو الكلب. إلا أن هذا الاحتمال ضعيف جدا.

وبجب ألا يغيب عن بالنا، حسب الطبيب البيطري، أن الحيوان يمكن أن يكون ناقلا للفيروس. وقد يشكل فراؤه خطورة على الإنسان، مع شرط تواصل الحيوان مع إنسان آخر أصابه فيروس كورونا.

أما الحيوانات نفسها فإنها تتحمل الإصابة بالفيروس أسهل مقارنة بالإنسان. ويعتقد البعض أن 80% من القطط تعيش مصابة بفيروس كورونا الخاص بالقطط دون أن تشعر بذلك. بينما يمكن أن يتعرض فيروس القطط لبعض الطفرات، ما يمكن أن يسبب بدوره التهاب الصفاق لدى القط.

يذكر أن العلماء في المعهد العالي الإيطالي للصحة نشروا تقريرا أشار إلى أن الحيوانات يمكن أن تصاب بفيروس كورونا.

المصدر: كومسومولسكايا برافدا

أضف تعليق


كود امني
تحديث