أعربت كبيرة مسؤولي الرعاية الصحية في كندا تيريزا تام، عن قلقها إزاء تنامي استهلاك الكحول والأكل غير الصحي خلال إجراءات الإغلاق للوقاية من كورونا.

وقالت تام في بيان لها اليوم الأحد: "إنني قلقة على الصحة النفسية للكنديين... حيث زاد عدد أكبر من الكنديين من استهلاك الكحول والأكل غير الصحي أو الحلويات منذ بدء الوباء".

واعتبرت تام زيادة استهلاك الكحول والأكل غير الصحي دليلا على تردي الصحة النفسية للمواطنين.

وأضافت: "على الرغم من أن التفاعل الاجتماعي ومختلف الأنشطة تغيرت الآن، ينبغي على الكنديين إيجاد طرق آمنة للاختلاط الاجتماعي، وممارسة النشاط البدني واختيار مأكولات صحية".

وتشير مؤسسة Statscan إلى أن نحو 20% من الأشخاص الذين شملتهم استطلاعات الرأي، أظهروا أعراض القلق الشديد أو المتوسط في كندا.

وازدادت مبيعات المشروبات والتبغ بنسبة 6.7% في شهر مارس الماضي بالمقارنة مع فبراير، مع زيادة الطلب على البيرا والخمر والمشروبات الغازية كما ارتفعت مبيعات المأكولات بنسبة 8.2%.

يذكر أن 10 ولايات كندية بدأت بالتخفيف من إجراءات الإغلاق والقيود على التفاعل الاجتماعي، فيما بلغت البطالة في كندا مستويات قياسية على إثر الإجراءات التي تم فرضها لمنع انتشار فيروس كورونا.

وبلغ عدد ضحايا فيروس كورونا في كندا 7773 شخصا، حيث تم تسجيل أكثر من 95 ألف إصابة بالفيروس.

المصدر: رويترز

أضف تعليق


كود امني
تحديث