نجح مجمع مستشفى النساء والولادة والأطفال بالمدينة المنورة في إجراء عملية جراحية نادرة لطفل ابتلع بطارية صغيرة توقفت في المريء لمدة 16ساعة.

واستقبل طوارئ المستشفى الطفل الذي لم يتجاوز السنتين، وكان يعاني من استفراغ دموي أدى إلى هبوط في الضغط ونقص في الهيموغلوبين.

تم إسعافه بالسوائل ونقل الدم، وإجراء الفحوص الطبية اللازمة، وعمل أشعة مقطعية عاجلة، حيث أظهرت وجود فتحة بين المريء والشريان الأورطي، وهي من المضاعفات النادرة، وذلك نتيجة بلعه بطارية صغيرة دائرية، توقفت في المريء حيث أزيلت على الفور، وذلك باستخدام المنظار، وقد أخرج من المستشفى بعد تنويمه لمدة خمسة أيام وكانت حالته مستقرة.

وبعد 10 أيام من الحادثة، عاد الطفل إلى المستشفى نظرا لوجود مضاعفات متعلقة بالبطارية، حيث تسببت بحرق وضيق في المريء مع فتحات للأجزاء المحيطة بالقصبة الهوائية والشريان الأورطي، وذلك بسبب الشحنات الكهربائية والمواد الكيميائية الموجودة في البطارية.

وعلى الفور قرر الفريق الطبي المعالج ضرورة تحويل الطفل، بعد استقرار حالته، إلى مركز القلب بالمدينة المنورة لإجراء عملية قسطرة قلبية وتركيب جهاز بين الشريان الأورطي والمريء، حيث أوقف النزيف واستقرت حالته وتماثل للشفاء.

المصدر: واس

أضف تعليق


كود امني
تحديث