قالت وسائل إعلام هندية إن شابا نجا بأعجوبة بعد عملية جراحية استمرت لنحو 3 ساعات، لإخراج سكين بطول 20 سم.

وأفادت الصحف والمواقع الإلكترونية في الهند بأن الكوادر الطبية في أحد مستشفيات مدينة بالوال بولاية هاريانا الهندية أصيبت بالذهول بعد إزالة سكين بطول 20 سم من كبد شاب.

وقال الأطباء إنهم في حيرة من أمرهم كيف قام الشاب البالغ من العمر 28 عاما بابتلاع السكين دون أن يلحق أي ضرر بأنبوبه الرئوي والرئتين والقلب والأعضاء الحيوية الأخرى.                        

وصرح الدكتور نيهار رانجان داش، أستاذ جراحة الجهاز الهضمي وزراعة الكبد في المعهد الدولي لطب الأعصاب: "كان يمكن للسكين أن يثقب المريء بسهولة ويدخل إلى القصبة الهوائية أو القلب أو الأوعية الكبيرة في رحلته من الفم إلى الكبد عبر الاثني عشر (duodenum) وهو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة.

ومن جانبه قال أستاذ جراحة الجهاز الهضمي في المعهد الهندي للعلوم الطبية نيهار رانجان داش: "لقد بحثنا عن حالات مماثلة في المراجع الطبية، ولكن لم يتم الإبلاغ عن حالات مماثلة لابتلاع مثل هذه السكاكين الكبيرة والحادة".

وأشارت الصحيفة إلى أن الرجل أخبر الأطباء أنه شعر بابتلاع السكين قبل شهر ونصف الشهر، موضحة أنه كان يأمل أن تمر عبر الذهاب إلى المرحاض.

وبينت الصحيفة أن المصاب لم يكن لديه أي مشاكل لمدة شهر، لكن الأمر تطور بعد ذلك واصبح يعاني من صعوبات في الأكل، بالإضافة إلى فقدان الوزن والحمى وآلام البطن التي سرعان ما أصبحت لا تطاق.

هذا، وكشفت الموجات فوق الصوتية والأشعة السينية للبطن شفرة سكين مطبخ عالقة في الكبد، كما أنها تسببت في نتوءات و تعفن في الدم.

وافاد الأطباء بأنه وبعد سبعة أيام وعلى الرغم من تحسن حالته إلى حد ما، لم يكن بالإمكان السيطرة على النتوءات بالكامل، حيث قرروا إجراء عملية جراحية.

وكانت التحديات أثناء الجراحة كبيرة خاصة مع إمكانية حصول نزيف شديد.

هذا وقد تكللت العملية التي دامت 3 ساعات بالنجاح، مكث بعدها المصاب 7 أيام تحت العناية المركزة، قبل أن يزول الخطر نهائيا.

المصدر: صحيفة "ذا تريبيون" الهندية

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث