رسم المتقاعد من شرق سيبيريا، أليكسي سيدوروف، بطاقة بريدية ضخمة تهنئ الجميع بعيد رأس السنة على جليد نهر "خوموتينا" بالقرب من قرية ماركوفو في مقاطعة آمور الروسية.

وتقع قرية ماركوفو في منطقة تبعد 39 كيلومترا عن الحدود الروسية الصينية. وقرر المتقاعد الروسي منذ أعوام رسم بطاقات بريدية على جليد النهر في موسم الشتاء ليهنئ أهالي القرية بعيد رأس السنة. ثم تحولت تلك الفعالية الاحتفالية إلى تقليد اجتذب سكان المنطقة الذين يلتقطون صورا فوتوغرافية عشية عيد رأس السنة.

ونشر أهالي المنطقة صورا فوتوغرافية للبطاقة البريدية الجليدية على شبكات التواصل الاجتماعي المحلية والروسية حيث بدأت تتمتع بشعبية فائقة.

وقام رواد الفضاء الروس العام الماضي بالتقاط صورة فوتوغرافية للبطاقة الجليدية الضخمة من متن المحطة الفضائية الدولية.

ومنذ ذلك الحين بدأ، أليكسي سيدوروف، البالغ من العمر 70 عاما يتلقى كل عام بطاقات بريدية حيث هنأه مستخدمو الإنترنت من كافة أنحاء العالم بعيدي الميلاد ورأس السنة.

يذكر أن المتقاعد الروسي عرض على أصدقائه الصينيين أن يرسموا معا العام المقبل بطاقة بريدية أكبر حجما على جليد نهر آمور الذي يفصل بين روسيا والصين.

المصدر: تاس

أضف تعليق


كود امني
تحديث