كشف مدير المؤسسة العامة للإسكان سهيل عبد اللطيف لـ«الوطن» أن المخطط التنظيمي الخاص بمشروع البرنامج الحكومي للسكن قيد الانتهاء والتصديق، حيث يشاد المشروع في منطقة معرونة في ريف دمشق الشمالي على طريق المتحلق الشمالي، متوقعاً أن يتم الإقلاع به قريباً جداً نتيجة توافر الأمن والأمان مؤخراً في مدينة دمشق ومحيطها بالكامل.
وأشار عبد اللطيف إلى ضعف الإقبال على الاكتتاب في هذا المشروع نتيجة توقيت إطلاقه المتزامن مع بداية الأزمة حيث لم يتجاوز عدد المكتتبين عليه 3 آلاف مكتتب في محافظتي دمشق وحلب على حين لم تسجل أي اكتتابات في المحافظات الأخرى حيث طرحت الحكومة هذا البرنامج المتضمن بناء 11350 وحدة سكنية في جميع المحافظات في العام 2011 ويتم تمويله بقرض من دون فائدة بما لا يتجاوز 30% فقط من كلفته السنوية.
وكانت المؤسسة العامة أشارت لـ»الوطن» في وقت سابق إلى بعض الصعوبات تتمثل بعدم تناسب التمويل المقدم من صندوق الدين العام مع التمويل المطلوب من المؤسسة لتنفيذ البرامج الإسكانية المكتتب عليها وخاصة مشاريع السكن الشبابي وسكن العاملين في الدولة والبرنامج الحكومي للإسكان الأمر الذي أدى إلى زيادة حصة المؤسسة من التمويل حتى تجاوزت في مشروع السكن الشبابي نسبة 80 بالمئة من إجمالي التمويل والذي من المفترض أن تكون حصة المؤسسة فيه لا تتجاوز نسبة 40 بالمئة فقط.
من جانبه بيّن نقيب المهندسين غياث قطيني لـ«الوطن» أن الحكومة قامت بتخصيص النقابة بأرض في مشروع معرونة السكني لإشادة 2000 وحدة سكنية تطرح على أعضاء النقابة على أن يطرح الفائض عن الحاجة للمواطنين الراغبين، وذلك من باب التعويض عن خسائر النقابة عن الأموال المودعة في البنوك العامة دعما لليرة السورية والبالغة في حينها 8 مليارات ليرة سورية.
وأشار إلى الإقبال الضعيف على هذا المشروع أيضاً وقد أعلنت النقابة أكثر من مرة عن هذا المشروع ولم يتقدم أحد وسوف تعيد الإعلان عنه قريباً، مبيناً أن مشروع معرونة السكني المطروح عبر البرنامج الحكومي للإسكان خصص بعض الأراضي للنقابات العلمية وتشمل نقابة المهندسين والأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة وحصتها من المشروع 5 آلاف شقة سكنية.
علما بأن النقابة كانت حددت كلفة المتر المربع الواحد في هذا المشروع عام 2017 بين 27 و30 ألف ليرة هواء أي إن قيمة الاكتتاب الأولي تتراوح بين 4 إلى 5 ملايين ليرة على كل شخص متضمنة البنى التحتية.
وكانت وزارة الأشغال العامة أعطت 10 علامات لمشروع معرونة السكني و8 علامات لمشروع ضاحية الفيحاء السكنية وهي ميزة لضاحية معرونة، وبين أن المؤسسة العامة للإسكان تعاونت مع النقابة في موضوع البنى التحتية.
وكان الاتحاد العام للتعاون السكني اقترح إعطاء هذا المشروع للجمعيات السكنية إلا أن المؤسسة العامة للإسكان رفضت هذا المقترح لأنها تدرس الإقلاع به من مواردها الذاتية في أجزاء كبيرة منه.
يذكر أن عدد مساكن البرنامج الحكومي 11350 وتتوزع على محافظة دمشق وريفها وحصتها 450 مسكناً وحلب 3900 مسكن وإدلب 200 وحمص 200 مسكن وحماة 100 مسكن والسويداء 1000 مسكن واللاذقية 3000 مسكن وطرطوس 1000 مسكن والحسكة 100 مسكن والرقة 250 مسكناً ودير الزور 200 والقامشلي 50 مسكناً ودرعا 200 مسكن والقنيطرة 700.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث