بين مدير الدراسات الهندسية في وزارة الأشغال العامة والإسكان الدكتور- يسار عابدين أنه تمت أمس مناقشة الدراسة الخاصة بمشروع تنظيم مخيم اليرموك بمساحة 220 هكتاراً ومجموعة الحلول المقترحة بعد إنجاز مرحلة تحليل الوضع الراهن وتقييم الحالة الفيزيائية للمباني, كما تم أيضاً خلال الاجتماع مناقشة الآلية المتبعة في دراسة مشروع تنظيم القابون السكني وحي تشرين بمساحة 217 هكتاراً ومسار سكة القطار ومحطة القابون المقترحة ومشروع تقويم المخطط التنظيمي لعين الفيجة وبسيمة بمساحة 165 هكتاراً, مع التأكيد على هوية الأماكن التي تعاد دراسة مخططاتها التنظيمية وربطها بمحاور التنمية لتحقيق الاستقرار وفرص العمل اللازمة لأهالي تلك المناطق.
كما استعرض مدير تخطيط المدن والضواحي في الشركة العامة للدراسات الهندسية المراحل التي وصل إليها وبرامجها الزمنية والصعوبات التي تواجه فريق الدارسة, والشركة باشرت أعمالها فعلياً في هذا المشروع, وتم تسهيل مهمة العناصر التي ستقوم بعملية الرفع على الواقع وتم البدء بإعداد جميع المخططات اللازمة لذلك، علماً أن الشركة ستقوم بالتنسيق مع محافظة ريف دمشق لإنجاز مخطط تقييم وتقويم لمخططات كل من بلدات: عين الخضراء، وعين الفيجة، وبسيمة وتتضمن كذلك ثلاث مراحل لإعداد مخطط تنظيمي نهائي قابل للتنفيذ وتعمل بقية الشركات العامة في الوزارة بأعمال الهدم والترحيل وتذليل الصعوبات التي تعترض سير العمل.