أكد وزير الإسكان والتنمية العمرانية المهندس حسين محمود فرزات ان المرحلة المقبلة تحتم على الهيئة العامة للتطوير والاستثمار العقاري ترتيب اولوياتها والانطلاق بقوة في تنظيم وتشجيع الاستثمار في القطاع

ناقش مجلس إدارة الهيئة العامة للتطوير والاستثمار العقاري في اجتماعه أمس مقترح إحداث منطقتي تطوير عقاري في وادي الجوز وحي الزنبقي في محافظة حماه، إلى جانب دراسة طلبات تراخيص لبعض

رشحت أنباء متوالية عن مساعٍ حثيثة لإعادة ضبط وتوليف مهنة التطوير العقاري، بعد أن سلّمت الحكومة أكثر من مرّة وعلى لسان مسؤولين من الصف الأول في وزارة الإسكان والتنمية العمرانية، بأن ثمة خللاً يعتري

بين المهندس سهيل عبد اللطيف مدير عام المؤسسة العامة للإسكان أنه سيتم قريباً إعلان الاكتتاب على المرحلة الثانية من مشروع 50 ألف وحدة سكنية لافتاً إلى أن الأراضي الخاصة للمشروع جاهزة، والمؤسسة قطعت

خلص التقرير الأخير المقدم لمجلس اتحاد التعاون السكني بدمشق إلى عدة توصيات أهمها: إعطاء الاتحاد العام والاتحادات الفرعية الصلاحيات الكاملة للرقابة والإشراف وقيادة القطاع نحو الأفضل والسماح للجمعيات

دعا وزير الاسكان والتنمية العمرانية حسين فرزات إلى متابعة خطوات تنفيذ مشروع البرنامج الحكومي لبناء 50 ألف وحدة سكنية بشكل حثيث ومباشر ليتم تنفيذه ضمن المدد الزمنية المحددة.

وأشار الوزير فرزات

بهدف التوصل إلى قرار يوحد ويجمع القرارات التنظيمية المتعلقة بنظام تخصيص المساكن الشعبية والسكن البديل لمن هدمت أبنيتهم وللمنذرين بالهدم وفق المرسوم التشريعي رقم 20 لعام 1983 والتي سبق أن صدرت، ترأس

 أكد مدير عام "هيئة الاستثمار والتطوير العقاري" غياث القطيني، أن عدد شركات التطوير العقاري الحاصلة على الترخيص النهائي سيرتفع إلى 40 شركة، بينها ثلاث شركات قطاع عام وشركة تابعة لخزانة "نقابة

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع