اكتشف علماء من سيبيريا الروسية نبتة طبيعية تحوي خصائص مضادة للفيروسات قادرة على محاربة مرض الهربس.

وتمكن علماء تابعون لحديقة سيبيريا النباتية الطبيعية من التوصل لاكتشاف مضاد حيوي طبيعي موجود في نبتة "رجل الأسد"، تسمى أيضا بـ "لوف السباع" (Alchemilla vulgaris)، المنتشرة في العديد من مناطق العالم.

وخلال التجارب التي أجراها العلماء على المواد التي استخلصوها من تلك النبتة، تبين أن لها تأثيرا مضادا للفيروسات كـ "HSV-1" و"HSV-2" المسببة لمرض الهربس.

ويعمل الخبراء حاليا على دراسة تلك المواد بشكل أعمق وفهم تأثيرها في المخابر تحضيرا لطرحها على شكل دواء طبيعي فريد لعلاج هذا المرض الذي يؤرق حياة الكثيرين.

ويعتبر الهربس واحدا من الأمراض الفيروسية الأوسع انتشارا في العالم، حيث تشير الإحصائيات إلى أن أكثر من 70% من سكان الأرض عانوا مرة على الأقل من أعراضه، لذا يحاول العلماء دوما إيجاد أدوية فعالة لعلاجه ومنع ظهور آثاره المزعجة.

المصدر: رامبلر

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث