أعلنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO) أنها ستسحب 4 أسماء أعاصير من القائمة الدورية، عقب تقييم الأضرار والدمار الذي تسببت به في عام 2017.

ولن يتم استخدام الأسماء التالية لتسمية الأعاصير: هارفي، إيرما، ماريا، نيت، ليتم استبدالها بالأسماء التالية للأعاصير المستقبلية: هارولد وإداليا ومارغو ونايجل.

وتحتفظ المنظمة بقائمة تناوب الأسماء بحيث تكون مناسبة لكل حوض من أحواض الأعاصير المدارية. وفي الأطلسي وشمال المحيط الهادئ، يتم تبديل أسماء الذكور والإناث بالترتيب الأبجدي، وتُستخدم القوائم كل 6 سنوات. وإذا كان الإعصار قاتلا أو مكلفا بشكل خاص، فسيتم سحب اسمه واستبداله باسم مختلف.

ومن المقرر استخدام الأسماء الأربعة الجديدة في موسم 2023.

وقالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية في بيان لها: "موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي عام 2017، كان واحدا من أكثر الأعاصير تدميرا. وتجاوزت تكاليف الأضرار 250 مليار دولار في الولايات المتحدة وحدها، كما توفي مئات الأشخاص وتأثرت حياة الملايين، في حين أن الانتعاش في جزر الكاريبي الأكثر تضررا، قد يستغرق سنوات".

وفي العام الماضي، تم تسجيل 3 أعاصير من الدرجة الرابعة في الولايات المتحدة للمرة الأولى على الإطلاق.

وتجتمع حاليا لجنة إعصار المنظمة العالمية للأرصاد الجوية في فرنسا لمراجعة موسم 2017. وتتمثل مهمتهم في مناقشة التنسيق الإقليمي ووضع خطط تشغيلية لحماية الأرواح والممتلكات في المستقبل.

المصدر: ميرور

أضف تعليق


كود امني
تحديث