طور علماء من جامعة ساراتوف الحكومية تقنيات جديدة لعلاج فردي لأشد أنواع أورام الدماغ الدبقية عدوانية.

وقال علماء الجامعة الروسية إن التقنية الجديدة تتضمن فتح الحاجز الدموي الدماغي، الذي يعد نظاما محكما لا يسمح للمواد السامة والكائنات الدقيقية بالوصول إلى الدماغ عبر الدم، ليصل الدواء إلى المناطق المطلوبة (المصابة) في الدماغ.

وستفتح "نافذة" في الحاجز الدموي الدماغي، لمدة ساعدة فقط خلال عملية العلاج، وبعدها يستعيد الحاجز الدموي الدماغي وظيفته الاعتيادية.

وفي المرحلة التحضيرية، يتم فصل الخلايا البلعمية (تساهم في المناعة) من دم المريض، وهي خلايا قادرة على التقاط البكتيريا وبقايا الخلايا الميتة وغيرها من المواد الغريبة، ويتم تحميلها بجسيمات الذهب النانوية.

وبعد ذلك، تُفتح "النافذة" عبر الحاجز الدموي الدماغي باستخدام الليزر، وتدخل من خلالها الخلايا البلعمية محملة بجسيمات الذهب النانوية إلى أورام الدماغ مباشرة وتحدد نطاق وأبعاد الورم.

وأضاف الباحثون أن العلاج الفعال لأورام الدماغ يتحقق عن طريق تعريض جسيمات الذهب النانوية المحقونة في أطراف (حدود) الورم لأشعة ليزرية بطول نحو 800 نانومتر. وتعد هذه الطريقة الأنجح لقتل الخلايا السرطانية ووقف انتشارها تماما أو منع ظهورها من جديد.

المصدر: فيستي. رو

أضف تعليق


كود امني
تحديث