عاشت الديناصورات العملاقة على الأرض قبل 30 مليون سنة تقريبا مما كان يعتقد سابقا، وفقا لفريق من علماء الأحافير في الأرجنتين، اكتشفوا حفريات أقدم ديناصور عملاق.

وكشفت الحفريات عن فصيلة ديناصورات "إنجينيا بريما" (Ingeni prima)، وتعني "العملاق الأول" باللغة اللاتينية، ويبلغ عمر بقاياها 200 مليون عام، وعثر عليها في موقع الحفر "Balde de Leyes" في مقاطعة سان خوان، على بعد 1100 كلم غربي العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

وقالت قائدة الأبحاث، الدكتورة سيسيليا أبالديتي من الجامعة الوطنية بسان خوان بالأرجنتين: "قبل هذا الاكتشاف، كان يعتقد بأن الديناصورات العملاقة ظهرت خلال العصر الجوراسي قبل حوالي 180 مليون سنة، ولكن ديناصورات إنجينيا بريما، عاشت في نهاية العصر الترياسي، ما بين 210 و205 مليون سنة مضت".

 

ويعتقد الباحثون أن الديناصورات آكلة الأعشاب رباعية الأرجل، والتي تتميز برقبة طويلة وذيلها الطويل، كانت تزن حوالي 10 أطنان.

وكشفت الحفريات عن عدة فقرات من رقبة وذيل أحد الديناصورات، فضلا عن الصدر وعظام الساق الخلفية. وقالت الدكتورة أبالديتي إن هذه الأنواع من الديناصورات تظهر استراتيجية نمو لم تكن معروفة حتى الآن، وتشير إلى أن "العملقة" نشأت في وقت أبكر مما كان يعتقد سابقا.

وقد أثبتت "العملقة" استراتيجية ناجحة للنمو التطوري، خاصة بالنسبة للحيوانات العاشبة، لأن الحجم هو أحد أشكال الدفاع ضد الحيوانات المفترسة. وحتى الآن، كان يعتقد أن "العملقة" ظهرت لأول مرة مع ديناصورات الصوروبودا في العصر الجوراسي.

وقد اكتشف موقع "Balde de Leyes" الذي يمتد على آلاف الهكتارات، لأول مرة في عام 2001، وقد كشف عن مئات العينات والأحافير التي تدفع بالعلماء نحو إعادة التفكير في تاريخ وظهور هذه المخلوقات الضخمة.

المصدر: RT

أضف تعليق


كود امني
تحديث