يواجه مهندس سابق في آبل اتهامات بسرقة أسرار صناعية مرتبطة بمشروع تطوير سيارة ذاتية القيادة، وذلك قبل أيام من انتقاله للعمل في شركة أخرى ناشئة.

ووظفت آبل المهندس، شاولانغ جانغ، في عام 2015، في إطار فريق يعنى بتطوير برمجيات لسيارات ذاتية القيادة، وكان المشروع سريا للغاية، وفق شكوى الشركة الأمريكية.

وطلب المهندس إجازة في شهر أبريل الماضي، سافر خلالها إلى الصين. وبعد عودته إلى الولايات المتحدة، أخبر أحد مدرائه بأنه ينوي الاستقالة، ليعود إلى الصين ويبقى إلى جانب والدته المريضة.

لكنه أوضح لمديره أيضا، عزمه التعاون مع شركة ناشئة صينية تطور سيارات ذاتية القيادة اسمها "إكس موتورز" في غوانزو جنوب الصين.

وعندما لاحظ المدير أن جانغ يتفادى الإجابة على أسئلته الملحة، شك في أمره، وفي اليوم التالي، استدعى فريقا أمنيا فتش حقيبة الموظف ومكتبه، حيث ضبطت بحوزته مواد سرية هامة، تتبع ملكيتها لشركة آبل.

وعند بدء التحقيقات، لاحظ الفريق ارتفاعا شديدا في نشاط جانغ على شبكة الإنترنت خلال الأيام التي سبقت عودته من العطلة التي زار فيها الصين. في حين أقر الموظف لاحقا بأنه نقل ملفات أخرى إلى حاسوب زوجته، وفق ما أفاد به مكتب التحقيقات الفدرالية.

ويواجه الموظف جانغ، وهو قيد التوقيف حاليا، عقوبة قد تصل إلى السجن عشرة أعوام وغرامة قدرها 250 ألف دولار، وفق مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI).

وفي السياق نفسه، أكدت آبل أنها "تولي أهمية كبيرة لمسائل السرية والملكية الفكرية"، وأضافت الشركة: "نتعاون مع السلطات في إطار هذا التحقيق، ولن نوفر جهدا لمحاسبة هذا الشخص أو أي شخص آخر قد يتورط في مسائل من هذا القبيل".

المصدر: بلومبرغ

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث