كشفت مجموعة من العلماء أن مستشعرا لاسلكيا صغيرا يعمل دون بطارية، قاموا بتطويره، يمكنه التعرف على الإشعاع الشمسي، وقد يمنع بذلك الموت الناتج عن سرطان الجلد.

وعلى الرغم من أن الجهاز الجديد لا يتجاوز حجم ظفر الإصبع، إلا أنه يسمح للذين يستخدمونه بتعقب جرعات الأشعة فوق البنفسجية عندما يكونون في الخارج.

ومن المعروف أن الإفراط في التعرض للأشعة فوق البنفسجية قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمجموعة متنوعة من سرطان الجلد.

ويخشى الخبراء من أن سرطان الجلد يمكن أن يصل إلى مستويات وبائية، ولذلك، فإن التشخيص المبكر سيكون وسيلة مفيدة لتجنب المزيد من الضرر.

المصدر –وكالات

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع