أعلن كبير الباحثين في معهد الكيمياء العضوية في نوفوسيبيرسك، قسطنطين فولتشو، اكتشاف فئة جديدة من المواد التي تزيل أعراض مرض الشلل الرعاش، وتسهم في تجديد الخلايا العصبية.

واستخدم خبراء المعهد في السابق مادة كانت تعيد قدرة الحيوانات التي أصيبت اصطناعيا بمرض باركنسون (الشلل الرعاش) على الحركة. ولكن هذه المادة تؤثر فقط في أعراض المرض.

ونجح الباحثون في الحصول على مواد مشتقة من تلك المادة، إحداها تساعد على بقاء الخلايا العصبية حية، دون أن تؤثر في نمو الأنسجة الأخرى، ما يلغي مشكلة الأورام الخبيثة. وقد أكدت التجارب التي أجريت على الفئران المخبرية فعاليتها.

ويقول قسطنطين فولتشو: "يبدو أننا حققنا نجاحا كاملا، الخلايا العصبية التي تأثرت بالسموم عمليا تعافت تماما. وهذا يعني ظهور أمل في علاج ليس فقط الأعراض، بل وأيضا علاج المرض بالكامل واستعادة الخلايا العصبية".

ووفقا له، سيتم اختبار هذه المادة على القرود بعد تجاوز بعض المشكلات المالية والأخلاقية. وأضاف أنه يمكن اختبار المادة على خلايا الأشخاص المصابين من أجل إنشاء "مكتبة" للمركبات الفعالة في مكافحة هذا المرض.

المصدر: رامبلر

أضف تعليق


كود امني
تحديث