اعترفت شركة "فيسبوك" بجمع معلومات الحسابات البريدية لأكثر من 1.5 مليون مستخدم لموقعها الشهير، دون الحصول على موافقة المستخدمين.

وأشار موقع "بزنس إنسايدر" إلى أن فيسبوك بدأت بتحميل بيانات الحسابات الإلكترونية لمستخدمي موقعها الشهير للتواصل الاجتماعي، في مايو 2016.

وأوضح خبراء في مجال التقنية أن فيسبوك طلبت من المستخدمين الجدد الراغبين في فتح حساب على موقعها إدخال كلمات المرور الخاصة بحساباتهم الإلكترونية، وهكذا استطاعت الوصول إلى بيانات تلك الحسابات، وربما استفادت من تلك المعلومات في وضع خرائط اتصالات اجتماعية وشخصية للمستخدمين.

من جانبها، أكدت "فيسبوك" أنها غيرت طريقة تعاملها مع المستخدمين الجدد، ولم تعد تطالبهم بإدخال كلمات مرور بريدهم الإلكتروني، لتوقف الشائعات التي تتعلق باستغلالها لبيانات المستخدمين.

وليست هذه الفضيحة الأولى لفيسبوك، التي تتعلق بخصوصية بيانات المستخدمين، فعام 2018، اعترفت الشركة بوجود ثغرة في برمجياتها ساهمت بتسريب صور أكثر من 6.8 مليون مستخدم، واعترفت أيضا بأن حسابات نحو 50 مليون مستخدم لموقعها تعرضت للاختراق.

المصدر: فيستي

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع