أصدرت شركة هواوي الصينية أول رد فعل لها عقب الضربة القوية التي تلقتها بسحب ترخيصها الخاص لنظام تشغيل أندرويد من قبل غوغل، الذي يأتي استجابة لمطالب الحكومة الأمريكية.

وفي بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني إلى موقع ذي فيرج المتخصص في الأخبار التقنية، أكدت هواوي على مساهمتها في نمو أندرويد على مستوى العالم، حيث أن مبيعات هواتف أندرويد التي تنتجها الشركة تنمو بأرقام مضاعفة فيما تتقلص مبيعات الشركات الأخرى أو تحافظ على ركودها.

وطمأنت الشركة الصينية مستخدمي هواتفها الحاليين وعلامتها التجارية الفرعية "Honor"، بأن منتجاتها ستستمر في تلقي تحديثات الأمان وخدمات ما بعد البيع، وهذا الوعد يشمل أيضا الهواتف التي وقع شحنها فضلا عن الأجهزة الموجودة حاليا في المخازن في جميع أنحاء العالم، من دون أن تقدم الشركة أية وعود إضافية تتخطى ذلك.

وقالت هواوي في بيان رد الفعل: "قدمت هواوي مساهمات كبيرة في تطوير ونمو أندرويد في جميع أنحاء العالم، وبصفتنا أحد الشركاء العالميين الرئيسيين لنظام أندرويد، فقد عملنا عن كثب مع منصة مفتوحة المصدر لتطوير نظام بيئي استفاد منه المستخدمون والصناعة".

وأضافت: "ستواصل هواوي تقديم تحديثات الأمان، وخدمات ما بعد البيع لجميع منتجات الهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية الحالية من هواوي، و Honor، والتي تغطي تلك التي تم بيعها، والتي ما تزال في المخازن على مستوى العالم".

وذكرت غوغل أن مالكي هواتف هواوي سيحتفظون بوصولهم إلى متجر غوغل بلاي، وسيستمرون في القدرة على تحديث تطبيقاتهم، لكن السؤال الكبير يتعلق بالتأثيرات المستقبلية للقرار، وحصول الهواتف على المزيد من تحديثات نظام التشغيل أندرويد من غوغل.

وسيكون على مستخدمي منتجات هواوي عقد الآمال على حل النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، الذي كان السبب وراء قيام حكومة الولايات المتحدة بإدراج الشركة الصينية في القائمة السوداء الحالية.

وكانت هواوي تحضر منذ سنوات لاحتمال فقدانها إمكانية الوصول إلى البرمجيات والخدمات التي تقدمها الشركات الأمريكية، على غرار غوغل ومايكروسوفت، وعملت على تطوير نظامها التشغيلي المحلي البديل لأندرويد، وقد يكون هذا هو ما تلمح إليه الشركة في الفقرة الأخيرة من بيانها، عندما قالت إنها "ستواصل بناء نظام بيئي آمن ومستدام".

المصدر: ذي فيرج

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع