يشترط جميع منتجي السيارات من دون سائق بأن يضع السائق يديه على المقود ليستمر في السيطرة على الطريق.

إلا أن مهندسي شركة "نيسان" وجدوا سبيلا لراحته حتى من ذلك المجهود.

وأعلن اليابانيون عن ظهور جيل جديد لنظام " ProPilot " التابع لشركة "نيسان"، مع العلم أن الجيل الأول طرح في السوق عام 2016. وقد تم تزويد 350 ألف سيارة به.

وأعلن رئيس إدارة أنظمة القيادة الذاكية في الشركة، تيسوا إيدزيما، أن الجيل الثاني من السيارات يحتوى على مجموعة من التكنولوجيات الحديثة كأول نظام في العالم يسمى بـ"Hands free" (الأيدي الحرة).

ويتضمن النظام إلى جانب برمجيات ProPilot 2.0 " 5 رادارات و 12 مستشعرا ومنظومة للملاحة ذات خرائط ثلاثية الأبعاد.

ولا يلزم نظام " ProPilot 2.0 "، خلافا لسابقيه، بأن يضع السائق يديه على المقود. وسيعمل النظام، شأنه شأن نظام الجيل الأول، في طرق تم تسجيلها في منظومات الملاحة فقط. لكن السائق سيضطر على كل حال إلى مراقبة عمل الأجهزة الإلكترونية حيث تتابع كاميرا خاصة اتجاه نظرته التي يجب أن تكون موجهة نحو الطريق بشكل دائم.

وقالت صحيفة "Automative News "إن شركة "نيسان" تعتزم إدخال النظام الجديد إلى 20 موديلا من سياراته في 20 سوقا للسيارات.

المصدر: فيستي. رو

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع