أحيل جهاز الكمبيوتر الياباني الخارق "كاي" المنصوب في معهد "ريكان" الياباني للبحوث العلمية الجمعة 30 أغسطس إلى التقاعد عن العمل بعد مرور 8 أعوام على تشغيله.

وتم فصل الكمبيوتر الخارق عن العمل الجمعة 30 أغسطس في مدينة كوبه اليابانية.

واستخدم الكمبيوتر خلال 8 أعوام لعمله بغية محاكاة ظروف الكوارث الطبيعية والاصطناعية ومكافحتها وتحقيق النمذجة في مجال الطب وغيره من المجالات الهامة.

وتم تصميم الكمبيوتر في شركة Fujitsu اليابانية بالتعاون مع مركز "ريكان" للبحوث العلمية حيث تميز بإنتاجية 15.1 بيتافلوبس في الثانية ( بيتافلوبس واحد يعادل كوادريليون حساب في الثانية).

وتكوّن جهاز الكمبيوتر من 88 ألف معالج ثماني النواة. وأنفق لتصنيعه 112 مليار ين ياباني، ما يعادل 1.42 مليار دولار. لكنه تنازل عام 2012 عن عرش الصدارة بعد إطلاق جهاز الكمبيوتر الأمريكي الخارق "السكفوية" الذي بلغت إنتاجيته 16.3 بيتافلوبس. ثم نزل عام 2018 إلى المكانة الـ18 من حيث الإنتاجية في تصنيف أجهزة الكمبيوتر الخارقة.

يذكر أن العلماء اليابانيين يعملون حاليا على تصميم جهاز كمبيوتر خارق جديد يتوقع الكشف عنه عام 2020. كما يتوقع إنفاق نحو 100 مليار ين ياباني (نحو مليار دولار) لتصنيعه.

المصدر: تاس