بدأت شركة HMD الفنلندية، تعمل على "إحياء" هواتف "نوكيا" الكلاسيكية بأشكال حديثة على مدار الأعوام القليلة الماضية، بدءا بهاتف "نوكيا 3310".

وفي إطار هذا التوجه، أعلنت شركة HMD، المالكة للعلامة التجارية "نوكيا"، الخميس 5 سبتمبر، عن إعادة إحياء هاتف "نوكيا 2720" القابل للطي، والذي أطلقته لأول مرة في الأسواق عام 2009، حيث حظي بشهرة واسعة آنذاك.

وعلى الرغم من شكله التقليدي، إلا أن الهاتف سيأتي بميزات حديثة بينها دعم الاتصال بتقنية الجيل الرابع من الإنترنت 4G، ومزودا بتطبيقات مثل "خرائط غوغل" و"واتس آب" و"فيسبوك".

 وأعلنت الشركة عن هذا الخبر خلال معرض IFA 2019 التجاري في برلين، وقالت إن الهاتف مصمم من أجل المستخدمين الذين يبحثون عن "التخلص من السموم الرقمية"، أي الاستراحة من أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف المستخدمة لتقليل التوتر أو التركيز أكثر على العالم من حولهم.

ويحتوي الهاتف على شاشتين: شاشة رئيسية قياسها 2.8 إنش (نحو 7 سم)، وشاشة أصغر حجما قياسها 1.3 إنش (نحو 3 سم) يمكن استخدامها عند إغلاق الهاتف.

وتتيح شاشة العرض الصغيرة على السطح الخارجي للهاتف، رؤية الإشعارات حتى عندما يكون الهاتف مغلقا.

وبالإضافة إلى شبكة الجيل الرابع من الإنترنت، 4G، فإن هاتف 2720 المعاد تصميمه، يتضمن المساعد الصوتي "غوغل"، ويمكن استخدامه أيضا كنقطة اتصال "واي فاي".

ونظرا لأنه لا يستخدم قدرا كبيرا من الحوسبة، فإن الهاتف يمكن أن يستمر في العمل لمدة 27 يوما، قبل إعادة شحنه مرة أخرى، وفقا لـ"نوكيا".

ويأتي الهاتف باللونين الأسود والرمادي، وسيتم طرحه للبيع خلال الأسبوع المقبل مقابل 89 يورو (نحو 98 دولارا).

المصدر: ذي صن