قال كبير الخبراء في إدارة الصحة بموسكو، أندريه تياجيلنيكوف، في حديث أدلى به لوكالة "موسكفا" الروسية إن على الملتحين التقيد التام بنظافة الوجه.

وإلا تتحول اللحية والشاربان إلى مزرعة للبكتيريا والفيروسات الكثيرة.

وأوضح أن شعر الإنسان يمكن مقارنته بفلتر يلتقط ويمتص مختلف الجسيمات الصغيرة، بما فيها البكتيريا. أما الرطوبة والدفء فتخلق ظروفا ملائمة لتكاثرها.

ويزداد خطر إصابة الملتحين بأمراض فيروسية في فصل الشتاء وهو موسم الإنفلونزا والزكام والسعال.

وأعاد الطبيب إلى الأذهان أن جزيئات البصاق المتراكمة في اللحية تثير تكرار الإصابة بالفيروس حتى لو تعافى الرجل بعد الإصابة الأولى. وهكذا يشكل الملتحون خطورة على أنفسهم والمحيط حيث يمكن أن تنتقل الفيروسات فيما بينهم عن طريق العناق والتقبيل وغيرهما من التواصل.

ونصح الطبيب لمن لا يود التخلي عن اللحية والشاربين بأن يركز دوما على نظافة وجهه.

المصدر: لايف

أضف تعليق


كود امني
تحديث