كشفت شركة سوني للإلكترونيات، عن مواعيد طرح جهاز ألعاب الفيديو الجديد "بلاي ستيشن تي في"، في الخريف المقبل في كل من الولايات المتحدة و بريطانيا وأوروبا.

وتسعى الشركة بهذا الجهاز صغير الحجم للغاية، والمتاح في اليابان منذ العام الماضي، إلى منافسة أجهزة البث الحي للألعاب مثل "أبل تي في" و"روكو".

وعلى خلاف الأجهزة الأخرى، سيسمح الجهاز الجديد لمستخدمي ألعاب الفيديو بالوصول إلى الألعاب التي يرغبونها.

وقالت شركة سوني إن الجهاز سيطرح في الأسواق في الولايات المتحدة في الرابع عشر من أكتوبر/ تشرين الأول، وفي بريطانيا في الرابع عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وسيكون ثمن الجهاز 99 دولارا في الولايات المتحدة، و99 يورو في أوربا، وسيتضمن 3 ألعاب، بينما لم يتم بعد الإعلان عن سعره في بريطانيا.

وسيسمح الجهاز للمستخدمين، بالوصول إلى مكتبة سوني من ألعاب الفيديو عبر اللعب عن بعد، كما سيوفر إمكانية استخدام تطبيقات الطرف الثالث مثل شركة نتفليكس.

وفي الولايات المتحدة، ستوفر الشركة خدمة بث ألعاب الفيديو "بلاي ستيشن ناو"، والتي ستصبح متاحة في أوروبا وبريطانيا العام المقبل.

"كفؤ مقارنة بسعره"

وكانت شركة سوني قد أعلنت في وقت سابق، عن جهاز "بلاي ستيشن تي في" في عدة مناسبات.

وأعرب العديد من المحللين عن تفاؤلهم بمستقبل الجهاز الجديد، على الرغم من فشل تجارب سابقة في خدمة البث الحي لألعاب الفيديو مثل مشروع "أونلايف"، الذي اضطر للاستغناء عن كافة العاملين به عام 2012.