أظهرت أحدث الأرقام الخاصة بالربع الثاني من العام الجاري والصادرة عن شركة التحليلات “آي دي سي” IDC أن نظام التشغيل “أندرويد” من “جوجل” و “آي أو إس” من “آبل” يهيمنان معًا تقريبًا على كامل سوق أنظمة تشغيل الهواتف الذكية.

فخلال الربع الثاني من العام 2014، جرى شحن أكثر من 255 مليون هاتف ذكي بنظام “أندرويد” إلى كافة أرجاء العالم، وهو ما يشكل 84.7 بالمئة من حصة السوق، بينما شكل نظام “آي أو إس” ما نسبته 11.7 بالمئة من السوق مع شحن 35.2 مليون جهاز، ومعًا شكل النظامان 96.4 بالمئة.

وبحسب شركة “آي دي سي”، قام مصنعو الأجهزة المحمولة، خلال المدة بين شهري نيسان/أبريل وحزيران/يونيو الماضيين بشحن نحو 301.3 مليون هاتف ذكي.

ولفتت كبيرة مديري الأبحاث لدى “آي دي سي”، ماليسا تشاو، إلى أن المدة الماضية شهدت تقدمًا صعبًا لأنظمة التشغيل الأخرى، وقالت “كان نظام ويندوز فون منذ عام 2010 يدور حول نفس النسبة التي لم تتجاوز حتى الآن 5 بالمئة من السوق، بينما لم تقم أكبر شركة في العالم للهواتف الذكية، سامسونج، بدفع تبني نظام التشغيل التابع لها تايزن”.

وخلال الربع الثاني من هذا العام، لم تتجاوز حصة نظام “ويندوز فون” التابع لشركة “مايكروسوفت” 2.5 بالمئة مع شحن نحو 7.4 مليون هاتف ذكي يعمل به، أما منصة “بلاك بيري” فقد جاءت رابعًا بنسبة صغيرة جدًا قدرت بـ 0.5 بالمئة.

وللمقارنة، فقد كان نظاما “أندرويد” و “آي أو إس” يستحوذان خلال نفس المدة من العام الماضي على ما يزيد عن 92.6 بالمئة.

وتتوقع شركة “آي دي سي” أن لا تتغير الأمور مستقبلًا بالنسبة لنظام “أندرويد” الذي سيواصل زيادة حصته مع انتشار الأجهزة منخفضة السعر التي تعمل به، وكذلك بالنسبة لأنظمة التشغيل الأخرى.

المصدر – البوابة العربية للأخبار التقنية

أضف تعليق


كود امني
تحديث